جهات

قبيلة الأنصار أولاد تيدرارين بجهة الداخلة وادي الذهب تستنكر سياسة الإقصاء الممنهجة في حقها .

النهار24 .

بعد استمرار سياسـة الإقصاء والتهميش التي أصبحت تتعرض له قبيلة أولاد تدرارين من طرف الأجهزة العليا للدولة ؛ بعد التتويجات الأخيرة بالأوسمة الملكية بمناسبة تخليد الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة، والتي أكدت بما لا يدع مجالا للشك عدم الاحتكام لمنطق التاريخ النضالي لقبلية الأنصار أولاد تيدرارين، وللتضحيات الجسام لأبنائها البررة اللذين استرخصوا أرواحهم في الدفاع عن الوطن ومقدساته.

عقدت قبيلة الأنصار أولاد تيدرارين بكل مكوناتها من شيوخ،برلمانيين ،منتخبين ،أعيان ،أطر، شباب ونساء اجتماعا لتدارس الوضع والسعي إلى إنصافها ورد الاعتبار لها،وقد خلص إلى ما يلي:

1. استنكارها الشديد للإقصاء المتكرر و الممنهج للقبيلة كمكون إثنو-سياسي داخل المنطقة.

2. امتعاضها الشديد من التنكر البين للتاريخ الحافل للقبيلة في غياب استحضار حقيقي للروابط والظهائر المؤسسة لهذا التاريخ.

3. دعوتها الملحة للدولة باعتماد سياسة الشفافية ،واعتماد نظام للمحاصصة يراعي التوازنات باعتبار أن قبيلة الأنصار أولاد تيدرارين ،المكون الثالث في تعداد ساكنة المنطقة.

4. ضرورة رد الاعتبار للقبيلة بإعطائها وزنها الحقيقي بين قبائل المنطقة من لدن الإدارة المركزية والمحلية.

5. مباركتها لكل المستفيدين من التوشيحات الأخيرة، مع استهجانها لعملية الزبونية والمحسوبية المهيمنة على القائمين على الشأن العام في تدبير سياسة المنطقة.

6. تحميل الدولة كامل المسؤولية في حالة استمرار نفس السياسة الإقصائية والتهميشية تجاه القبيلة بجميع مكوناتها وأينما تواجدت.

7. إن أي مشروع تسعى الدولة إلى تنفيذه في المنطقة، لا يراعي مكانة القبيلة وتاريخها التليد تعتبر في حل منه .

وحرصا من قبيلة الأنصار أولاد تيدرارين على تشبثها بالثوابت الوطنية للمملكة، فإنها تطالب بالتحكيم الملكي حيال الحيف والإقصاء الممنهج الذي يطالها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى