مجتمع

التعرف على هوية الأشخاص عن بعد

أفادت مصادر مطلعة أن السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، أقدم على إطلاق  أول تجربة تروم تجهيز سيارات الأمن الوطني بأنظمة ذات خاصية ذكية ، تمكن من التعرف على هوية الأشخاص عن بعد عن طريق استخدام جهاز الكتروني متطور ، يعمل على قراءة شفرات البطائق الالكترونية و خاتم الأصابع ، و يتمكن بسهولة من التعرف بسرعة على أي شخص مطلوب للعدالة.

هذا المشروع الذي كلف الدولة حوالي 3 ملايين درهم ،سنطلق في مرحلته الاولية بولاية أمن الدار البيضاء ، حيث سيتم تجهيز 30 دائرة أمنية بهذه السيارات الذكية ، و المزودة بنظم ذكية تمكن رجال الشرطة من تحديد هوية المواطنين دونما حاجة للاستعانة بتجهيزات مخافر الشرطة ، بعدما تم تزويد هذه السيارات ببنك معلومات تهم هوية المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى