سياسة

الجيش الجزائري ينتشر قرب الحدود ويوسع خنادقه الحدودية مع المغرب .

النهار24 .

بدأ الجيش الجزائري أعمال حفر لتوسيع الخندق الحدودي الفاصل مع المغرب، وعزز من تواجده قرب الحدود مع البلدين، في خطوة بررتها السلطات الجزائرية بمكافحة التهريب الذي لم ينجح الخندق الأول في إيقافه ، مما أدى إلى استمرار المهربين في نشاطاتهم.

وعزز الجيش الجزائري من تواجده قرب الحدود المغربية الجزائرية، في الوقت الذي شرعت آليات الجيش في أشغال التوسعة للخندق الفاصل بين الترابين الجزائري والمغربي في ولاية تلمسان.

وحسب ما كشف عنه تقرير خاص فإن الخندق من المنتظر أن يصل عرضه إلى سبعة أمتار بدل الخمسة أمتار الحالية، كما أن عمق الخندق سيصل إلى أحد عشر مترا وهو ما من شأنه وضع صعوبات اكبر أمام المهربين لتجاوزه.

وكان المغرب بدوره قد انتهى من بناء جدار فاصل على الحدود مع الجزائر يصل طوله إلى أكثر من 100 كيلومتر ويصل ارتفاعه إلى ثلاتة أمتار في إطار الجهود لمحاربة الهجرة السرية وعمليات التهريب، وفي إطار مواجهة الإرهاب، ومنع تسلل العناصر الإرهابية، ويغطي الجدار المناطق الاستراتيجية على طول الحدود، بينما يحاول المئات من المهاجرين الأفارقة العبور نحو المغرب للاقتراب من الجيب الإسباني في شمال المغرب، ثم الأراضي الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى