جهات

تشخيص وضعية مؤسسات الرعاية الإجتماعية ، محور لقاء تواصلي بعمالة بوجدور .

النهار24 .

ترأس محمد الركيبي رئيس قسم العمل الاجتماعي لعمالة بوجدور ، وبحضور مندوب التعاون الوطني ببوجدور   و وممثلي وؤساء  الجمعيات المشرفة على تدبير وتسيير مؤسسات الرعاية الاجتماعية  ببوجدور  يومه الجمعة 26 أبريل 2019  بالقاعة الكبرى لعمالة ببوجدور ، لقاء تواصليا حول تشخيص وضعية مؤسسات الرعاية الاجتماعية ببوجدور .

إفتتح اللقاء بكلمة توجيهية أكد فيها السيد رئيس قسم العمل الإجتماعي لعمالة بوجدور  على الدور الهام  الذي تلعبه مؤسسات الرعاية الاجتماعية  في دعم العمل الاجتماعي ولاسيما على مستوى الحد من الهدر المدرسي وتوفير الظروف الملائمة للتمدرس وخصوصا بالنسبة للفئات الهشة والمعوزة ، مذكرا بمساهمة برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إعطاء دفعة قوية للنهوض بهذه المؤسسات .

 كما أكد  محمد الركيبي إلى أن هذا اللقاء التواصلي يؤسس فضاء للنقاش الهادف والمسؤول والتقييم الحقيقي والواقعي لوضعية مؤسسات اارعاية الإجتماعية  المتواجدة بالإقليم.

وفي عرض حول تشخيص وضعية مؤسسات الرعاية الإجتماعية ، قدم ممثلي ورؤساء الجمعيات المسيرة لهذه المؤسسات  ببوجدور عروض ومداخلات ، أشارو فيه أن تسيير هذه المؤسسات لازال يعرف مجموعة من النقائص في مجالات عدة تتعلق بالجانب القانوني والتدبير الإداري والمالي والتربوي، رغم الجهود المبذولة في البناء والتوسيع والتجهيز وتخصيص منح لدعم تسيير هذه المؤسسات و في مجالات التكوين ، فإنه يتبين من خلال الوضعية الراهنة وحصيلة أداء هذه المؤسسات والدراسة التشخيصية المنجزة من طرف قسم العمل الاجتماعي للعمالة بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني ببوجدور  خلال شهر شتنبر 2018، والتي تم من خلالها  تقييم دقيق للوضعية الحالية لوضعية مؤسسات الرعاية الاجتماعية ببوجدور والتجهيزات اللازمة لتأدية مهامها على الوجه الصحيح،

كما اشاد السيد المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بتازة بالاهتمام والعناية الخاصة من طرف السيد رئيس قسم العمل الاجتماعي لمؤسسات الرعاية الاجتماعية ببوجدور   لمساعدتها على تجاوز مختلف الإكراهات وتوفير مختلف الأجواء والظروف المناسبة لكي تلعب أدوارها المنوطة بها خدمة للصالح العام.

وثمن المشاركون مبادرة تنظيم هذا اللقاء التواصلي، والدور الذي تلعبه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتعاون الوطني في الرقي بالعمل الاجتماعي والآثار الإيجابية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية على مستوى محاربة الهشاشة والتهميش  خاصة في صفوف الفئة الفقيرة والمعوزة .

و بعد نقاش مستفيض وفي نهاية اللقاء، أكد ممثلي ورؤساء الجمعيات المسيرة لمراكز الرعاية الإجتماعية   على ضرورة تطوير الخدمات المقدمة من طرف هذه المراكز والأنشطة الموازية، وتسطير برنامج عمل مستقبلي لتدارك النقائص المسجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى