خارج الحدود

رئيسة الاتحاد العربي للعمل التطوعي تشارك في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتطوع بالسودان .

النهار24 .

شارك وفد برئاسة سحر أحمد العوبد رئيسة الاتحاد العربي للعمل التطوعي عضوة المكتب التنفيذي والمنسق الإقليمي لدول الخليج العربي واليمن بمجلس الشباب العربي الإفريقي، رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات للتطوع، في فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للتطوع الذي نظمه مجلس الشباب العربي والإفريقي، بمدينة العملاق بالعاصمة السودانية الخرطوم.
وقالت سحر العوبد: «يأتي الاحتفال باليوم الدولي للتطوع للعام 2015 تحت شعار «العالم يتغير، فهل تتغير أنت؟ تطوع!» تحدياً لنا جميعاً للمشاركة في تنفيذ الأهداف العالمية الجديدة المعروفة بأهداف التنمية المستدامة لعام 2030».
وأضافت ونحن إذ نحتفل بهذا اليوم فإننا لا نحتفي بمفهوم التطوع وحسب، وإنما نشيد كذلك بالمتطوعين في أنحاء العالم، وبخاصة في وطننا العربي الكبير وداخل بلداننا، الذين يعملون لتنفيذ الأهداف العالمية الجديدة، وأوضحت أن العمل التطوعي يمثل بمنهجه الاجتماعي والإنساني سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والحضارات منذ قدم الزمان، وأصبح يمثل رمزاً للتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته، وفي هذا السياق نحن نلمس من خلال الواقع المعيش أن الدول العربية بذلت جهداً كبيراً في دعم مفهوم التطوع خدمة للمجتمع، لاسيما أن العمل التطوعي أصبح ركيزة أساسية في بناء المجتمع ونشر التماسك الاجتماعي بين المواطنين وبات ممارسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح.
منوهة بأنه وبالنسبة لتجربة دولة الإمارات، فإننا نفخر بأنها قدمت نموذجاً يحتذى في المحافل الدولية في العطاء الإنساني الذي أرسى دعائمه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة في الدولة التي اهتمت اهتماماً كبيراً بهذا الجانب المضيء في مسيرتها حتى أصبح العمل التطوعي من سمات أبناء الإمارات.
وأشارت رئيسة الاتحاد العربي للعمل التطوعي إلى أننا ننظر إلى هذا اليوم بوصفه فرصة فريدة للمتطوعين والمنظمات للاحتفال بجهودهم وتعزيز أعمالهم في أوساط منظماتهم والمنظمات غير الحكومية ووكالات منظمة الأمم المتحدة والسلطات الحكومية والقطاع الخاص، للإسهام في السلام والتنمية والعمل على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية وإشراك الآخرين في تشكيل جدول أعمال التنمية المستدامة لما بعد 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى