جهات

وزارة الشباب والرياضة و الجامعة الوطنية للتخييم ينظرون في منظومة التكوين الخاصة بالمخيمات الصيفية

النهار24 .

نظمت وزارة الشباب والرياضة بتعاون مع الجامعة الوطنية للتخييم بمدينة طنجة أيام 11، 12، 13 دجنبر 2015 ، لقاءا لتدارس منظومة التكوين والحكامة التدبيرية الخاصة بالمخيمات الصيفية و ذلك للوقوف على أهم المحطات التاريخية للقطاع ومحاور التكوين خلال التداريب الخريفية و الربيعية ، التي ينظمها قطاع وزارة الشبيبة و الرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم، وترأس حفل الافتتاح السيد محمد الغراس مدير الشباب والطفولة والشؤون النسوية رفقة السيد رئيس قسم المخيمات الصيفية و أنشطة حماية الطفولة السيد محمد أيت الحلوي الذي عين في شهر دجنبر 2015 . والسيد محمد القرطيطي رئيس الجامعة الوطنية للتخييم، حيث أكد السيد المدير خلال كلمته التوجيهية للمشاركين على استعداد الوزارة لتطوير ميكانيزمات التكوين و تقوية الترسنة القانونية من أجل تطويرمنظومة التخييم مع إلزامية التنسيق مع الجامعة الوطنية للتخييم وجميع الفاعلين والعاملين في الحقل التربوي بالمخيمات التابعة للقطاع ، وأكد السيد رئيس الجامعة على ضرورة التنسيق مع الجمعيات و خلق دورات تكوينية جهويا على مستوى الجمعيات المتخصصة في ميدان تنشيط المخيمات الصيفية ، في المقابل استعرض السيد رئيس قسم الطفولة والمخيمات الصيفية ، خطة عمل مستقبلية من أجل أجرأة القوانين التنظيمية لملف التخييم مع تحديد أولويات الدعم القانوني لفضاءات التخييم ، والحرص على تكثيف مجالات الشراكة و التعاون في مجال حماية الطفولة وكذا تنويع شركاء فضاءات التنشيط داخل المخيمات الصيفية خلال المواسم المقبلة. وركز المشاركون في هاته الورشة التاريخية ، على منظومة التكوين المرتبطة بأهدافه البيداغوجية ، من خلال إعداد أطر المخيمات الصيفية و مرافقتهم وإمدادهم بالمستجدات ومراجعة المضامين البيداغوجية حسب التقسيم الجديد لجهات المملكة . والحرص على تقديم تقارير سنوية لمختلف الجمعيات لتفريغها و دراستها وذلك من أجل مواكبة نسبة المؤطرين والرفع من نسبة عدد الأطفال المستفيدين من البرنامج الوطني للتخييم ، مع ضمان جودة التكوين المتخصص في هذا المجال وتشجيع الدراسات والأبحاث الجامعية في مجال تطوير مضامين المخيمات ومواكبة التطور العلمي في هذا التخصص التربوي علي المستوي الوطني. وفي جانب أخر ركزت اللجنة المكلفة بورشة الحكامة التدبيرية على تحديد وتقنين أدوار الشركاء وكيفية التقيد بالتزاماتهم، بما يضمن جودة الخدمات والتأطير الملائم لتقديم الخدمات التربوية للأطفال المستفيدين، من خلال الاتفاق على صياغة دقيقة لدفتر التحملات واحترام شروط العمل التربوي، ومجمل الوثائق المصاحبة، التي تمكن من ضمان سهولة الإجراءات التنفيذية لما يخدم السير العام للمخيمات الصيفية ، عبر مراجعة وتقويم التدابير والإجراءات والقوانين وآليات العمل المعمول عبر تقديم المقترحات والتوصيات التي ستساهم في تطوير تفعيل طريقة العمل التشاركي وقد أعرب جل المشاركين في أشغال هذا اللقاء على رغبتهم في التغيير و التجديد في مسار تدبير المخيمات الصيفية مع التأكيد على احترام الجدولة الزمنية و التقارير الموسمية و الصيفية للجمعيات من أجل اتخاذها كمرجع لتدارس أهم النقط في التدبير المعقلن لقضاءات التكوين والتنشيط للمخيمات بوزارة الشبيبة و الرياضة على المستوى الإداري و اللوجيستيكي و القانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى