سياسة

الصحراء المغربية … من يخلف هنورست كوهلر ؟

النهار24 .

طرحت استقالة هورست كوهلر مخاوف بشأن مستقبل المباحثات رباعية الأطراف بين كل من المغرب والجزائر والبوليساريو وموريتانيا، التي انطلقت في دجنبر 2018 بجنيف بمجهود كبير من المبعوث الأممي المستقيل.

وبعد هذه الاستقالة المفاجئة التي قالت الامم المتحدة انها تمت بدوافع صحية، يبدو أن الأمين العام، أنطونيو غوتيريس في الطريق لفتح قنوات التواصل مع المغرب لمعرفة مقترحاته بشأن خلف كوهلر.

 ويفترض أن يتناوب على المنصب الدبلوماسي شخصية أوروبية أو أمريكية، لأن التقليد في تولي هذا المنصب، يقتضي أن يخضع لمبدأ التناوب بين أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بالتراضي، علما أن الشخصية التي تولت هذا المنصب قبل كوهلر كانت هي السفير الأمريكي السابق بالجزائر كريستوفر روس.

وقد أثارت فترة روس الكثير من الجدل، وعرفت جمودا لم يسبق أن مرت به قضية الصحراء المغربية، كما كان معروفا على روس وقوفه إلى جانب الجزائر والبوليساريو، وهو ما كان مصدر احتجاج من طرف المغرب وتسبب في اقالته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى