خارج الحدود

ملكة جمال العراق

أخيرا و بعد انقطاع دام لأكتر من أربعين سنة و رغم الفوضى التي تشهدها البلاد و انتشار رائحة في كل مكان ، فإن للتقافة و الجمال أنصار و أتباع أصروا من خلال مؤسسة المدى للاعلام و التقافة على تنظيم مسابقة ” التحدي ” حيت تم داخل أحد افخم الفنادق في بغداد تتويج الشابة شيماء قاسم ملكة جمال العراق وسط ممانعة واضحة من قبل العديد من الوزراء و نواب الأمة .. هده الممانعة التي اجبرت المسيرين على إلغاء مسابقة الظهور بلباس السباحة لدواعي أمنية .                  و يأسف المهتمين لكون شيماء ستحرم من المشاركة في هده المسابقة التي ترتبط بشكل وتيق بفعاليات مهرجانات ملكة الجمال ..
و جدير بالدكر أن شيماء البالغة ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 20 ﻋﺎﻣﺎً – ﻭﻫﻲ ﻃﺎﻟﺒﺔ ﻋﻠﻮﻡ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ ﺑﺠﺎﻣﻌﺔ ﻛﺮﻛﻮﻙ – ، تم اختيارها و فق معايير محددة من بين عشرة فتيات قدمن من مختلف المحافظات العراقية ، من قبل لجنة مختصة تضم خبراء عراقيين و عرب ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻗﻨﺎﺓ ﺍﻟﻤﺪﻯ ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ.و تقول شيماء بأنها ستحمل راية العراق خارج البلد وستبلغ رسالة انسانية للعالم بأن تمة وجود للمفاهيم الإنسانية في العراق رغم الصراعات التي مزقته .
و بينما لايرى البعض جدوى في تنظيم متل هكدا تظاهرات و التي لاتتوافق في نظره مع تقاليد المجتمع العراقي الاصيل ، يتساءل البعض الإخر إن كان العراق بحاجة في الوقت الراهن إلى ملكة جمال ، علما أن اليلاد لم تتجاوزت بعد مرحلة الخطر ؟
بقلم : عبدالحق الفكاك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى