أخبار وطنية

مؤسسة محمد الخامس للتضامن تواصل حملتها الطبية ببوجدور لليوم الثاني .

النهار24 .

تواصل مؤسسة محمد الخامس للتضامن حملتها الطبية المتعددة التخصصات لليوم الثاني على التوالي  ببوجدور ، حيث  تدفق عدد كبير من المواطنين على مركز القافلة الطبية المتنقلة، قصد الاستفادة الأدوية والعلاجات والفحوصات والتحليلات  والخدمات الطبية في مختلف التخصصات ، وهي العملية التي تتم  بدعم وتنسيق مع عمالة بوجدور .

 وأكد  ممثل مؤسسة محمد الخامس للتضامن، في تصريح صحفي لموقع النهار24 ، أن الحملة الطبية بمدينة بوجدور  والتي تتواصل على مدى ثلاثة أيام،  تستهدف حوالي أربعة آلاف  مستفيد، مضيفا أن هذه المبادرة الإنسانية تساهم فيها  وحدات طبية متنقلة تابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، وهي الوحدات التي تتوفر على معدات طبية للكشف عن أمراض العيون وأمراض الصدر وطب الأسنان وطب الأطفال والطب العام، والفحص بالأشعة، بالإضافة إلى التحليلات الطبية، وصيدلية متنقلة وسيارة إسعاف، كما يساهم في  هذه الحملة فريق من المتطوعين ،  في تقديم الخدمات العلاجية، بمختلف أصنافها، لفائدة المستفيدين، حيث يسهرون  على توفير شروط  نجاح العملية.

وقد عرفت هذه الحملة إقبالا كبيرا، من قبل  المواطنين لتلقي الفحوصات الطبية، حيث عبر  المستفيدون من خدمات هذه القافلة الطبية عن تقديرهم لهذه المبادرة التي تندرج في إطار البرامج الإنسانية لمؤسسة محمد الخامس للتضامن ولعمالة بوجدور ، داعين إلى الإكثار من مثل هذه القوافل وتوسيعها على مختلف الفئات الاجتماعية الهشة التي يستعصي عليها الولوج إلى العلاجات الطبية، بسبب ضعف  تغطية المراكز الصحية  والمستشفيات وعدم قدرتها على تلبية الحاجيات المتزايدة.

و تهدف هذه ااقافلة إلى  النهوض بالوضع الصحي على مستوى الوسط الحضري، وتحسين الخدمات الطبية الممنوحة للساكنة في وضعية هشاشة، والتي تشمل النساء والأطفال والأشخاص المسنون وذوو الإعاقة.

هذا وقد جندت السلطات المحلية ببوجدور في شخص السيد باشا المدينة كل مواردها البشرية ن أجل إنجاح هذه العملية ، والسهر على تنظيمها خصوصا في الجانب الأمني وتنظيم عملية الولوج للقافلة ، والتي استحسنتها ساكنة إقليم بوجدور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى