النادي الإقليمي للصحافة بوجدور يتضامن مع رئيس الهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب محمد صالح أكليم .

النادي الإقليمي للصحافة بوجدور يتضامن مع رئيس الهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب محمد صالح أكليم .
بتاريخ 12 ديسمبر, 2019 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

على اثر الاهانة والسب اللفظي الذي تعرض له الصحفي المهني ورئيس الهيئة الوطنية لناشري الصحف بالمغرب محمد صالح أكليم من طرف والي جهة كلميم وادنون أثناء قيامه بواجبه المهني في إطار تغطية اجتماع رسمي

فإننا كنادي للصحافة ببوجدور :
نعلن عن مساندتنا ووقوفنا بجانب زميلنا و أخينا الصحفي محمد صالح اكليم وندين ونستنكر هذا العمل الأحادي و التصرف اللامسؤول في حق رئيس الهيئة والذي يعتبر خرق واضح للدستور المغربي في فصله 28 الذي يؤكد على حرية الصحافة و عدم تقييدها بأي شكل من أشكال الرقابة و للجميع الحق في التعبير و نشر الأخبار و الأفكار و الآراء بكل حرية ، ونطالب من الجهات المسؤولة إقليميا و جهويا و وطنيا بفتح تحقيق في الموضوع و معاقبة مرتكبه وفقا للقوانين الجاري بها العمل . كما ندعوا الجهات الصحفية إلى صيانة حق الصحفيين المقدس في تغطية جميع الأحداث و المناسبات ، وتمكينهم من حريات المهام الصحفية النبيلة بدل وضع الحواجز وتصفية الحسابات الضيقة التي تعود ببلادنا إلى سنوات الجمر و الرصاص و تقبر كل الأحلام في بناء مؤسسات ديمقراطية يتمتع فيها المواطن المغربي بالاحترام و المعاملة الطيبة وبحق المواطنة الكاملة. كما يعلن نادي الصحافة ببوجدور عن نيته خوض أشكال احتجاجية محليا وجهويا للدفاع عن حرية الصحافة .
كما ندكر السيد الوالي ان العنجهية والعنترية الفارغة لن تقلل سوى من احترامه خصوصا وأنه يمثل صاحب الجلالة الذي لن يرضى بمثل هذا التصرف الارعن.في حق صحفي مهني له تجربة طويلة في الميدان جعلته يحظى بثقة الجميع

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.