سياسة

وجدة :وزير التعمير وإعداد التراب الوطني يترأس لقاءا تواصليا حول مواكبة الجهوية المتقدمة والملاءمة مع التقطيع الجهوي الجديد .

النهار24 .

تماشيا مع التقطيع الجديد لجهات المملكة نظمت وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني بشراكة مع جهة الشرق وولاية الجهة بتاريخ 22 فبراير 2016 بمقر جهة الشرق لقاءا حول موضوع “مواكبة الجهويةالمتقدمة والملاءمة مع التقطيع الجهوي الجديد”.

وقد ترأس أشغال هذا الاجتماع السيد ادريس مرون وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، وحضره كل من السادة والي الجهة الشرقية، والنائب الأول لرئيس جهة الشرق وعامل إقليم بركان و رؤساء المجالس المنتخبة والهيئات المهنية وأعضاء مجلس الجهة ومستشارو وبرلمانيو الجهة بالإضافة إلى ممثلي القطاعات الحكومية.

في كلمته أشار السيد وزير التعمير وإعداد التراب الوطني إلى أهمية هذا اللقاء الذي يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية و المنهجية التي تعتمدها الوزارة لمواكبة المجالس الجهوية . كما تحدث عن الرهانات والإكراهات التي تعوق التنمية المستدامة بجهة الشرق والمرتبطة بضعف جاذبية المجالات الحضرية والتفاوت المجالي بين الشمال والجنوب مع تركيز الاستثمارات في الحواضر الكبرى فضلا عن استمرار وجود الاقتصاد غير المهيكل وارتفاع نسبة البطالة.

كما اشار الوزير في نفس الوقت إلى أنه لرفع التحديات يتعين من الجميع بلورة سياسة جهوية لإعداد التراب وفق مقاربة تشاركية تروم تحقيق الأهداف الكبرى والمتمثلة في إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب تفعيلا لمقتضيات القانون رقم 14-111 المتعلق بالجهات، وكذا إعداد الدراسات المتعلقة بالتخطيط الاستراتيجي فضلا على بلورة سياسة تعميرية واضحة تقوم على تعميم التغطية بوثائق التعمير لخدمة مصالح المواطن وتحقيق النجاعة الترابية.

وقد تم على هامش هذا اللقاء التوقيع على اتفاقيات للشراكة والتعاون بين وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني وجهة الشرق.

وجد اول وجد ثاني وجد رابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى