أخبار وطنية

خروقات التعمير بـ”تغازوت باي” بدأت منذ 2012 والشركة لجأت إلى الوالي للحصول على تراخيص استثنائية .

النهار24 .

خروقات التعمير بمشروع “تغازوت باي”، الذي أصبح موضوع الساعة، إثر صدور أمر فوري بتوقيف أشغاله، تعود إلى سنوات  وفق وثائق حصلت عليها النهار24 ، وتحديدا منذ سنة 2012.

وثيقة حصلت عليها الجريدة، يعود تاريخها إلى دجنبر 2012، الصادرة عن جماعة تغازوت، والموجهة إلى مدير شركة تهيئة وإنعاش المحطة السياحية SAPST، نبهت إلى الخروقات الجارية حينها بالمشروع، وخاصة فيما يتعلق بالتجزيء والبناء بدون رخصة.

وتفيد الوثيقة، أن شركة تهيئة وإنعاش المحطة السياحية تقوم بعملية التجزئة والبناء بالمشروع دون ترخيص الجماعة، وبذلك تكون خالفت النصوص والقوانين الجاري بها العمل.

وبحسب مضمون الوثيقة، فإن الجماعة حينها قد طالبت من الشركة إيقاف الأشغال بالمحطة إلى حين حصولها على رخصة التجزئة ورخصة البناء طبقا للقوانين المعمول بها.

وبالرغم من أن الجماعة قد نبهت شركة تهيئة وإنعاش المحطة السياحية إلى هذه الخروقات، غير أن الشركة، وبتاريخ 02 ماي 2013، عمدت إلى مراسلة ولاية جهة سوس ماسة، حيث تعهدت بإعادة هيكلة مجال يمتد على 11 هكتار يتواجد بنفوذ جماعة تغازوت بما يستجيب لحاجيات الساكنة القريبة للمشروع، تبعا لتوصيات دراسة التأهيل الحضري المرتبطة بإعادة هيكلة المجالات القريبة من المحطة السياحية لتغازوت.

والتزمت الشركة حينها، وفق الرسالة ذاتها، تتوفر الجريدة على نسخة منها، باقتناء عقار في ملكية الشركة المغربية للهندسة السياحية، والذي تتواجد عليه بنايات سكنية والعمل عل تسوية وضعية هذه البنايات.

والتمست الشركة من ولاية جهة سوس ماسة، حينها الحصول على الرخص الاستثنائية الضرورية قصد مباشرة عملية التجزيء.

وبعد الخروقات التي رصدتها لجنة خاصة، تقاطرت أوامر الهدم على بنايات مخالفة لضوابط التعمير، حيث  أصدر قائد قيادة تغازوت،  يوم السبت 14 فبراير 2020،  أمرا يقضي بهدم الأبنية والأشغال المخالفة للقانون بفندق “حياة ريجنسي” بالمشروع السياحي “تغازوت باي”، على إثر رصد عدد من الاختلالات “الخطيرة” ووجود خلل في ضوابط التعمير. والمتعلق ببناء غير مرخص لـ4 فيلات فوق مساحة تقريبية 160 متر مربع لكل منها، وكذا إضافة غرفتين غير مرخصتين بالواجهة الجنوبية للطابق الثاني.

كما أصدر قائد قيادة أورير، ثلاثة أوامر بهدم بنايات غير مرخصة.  ويتعلق الأمر الأول الصادر بتاريخ 15 فبراير 2020، تحت عدد 01 /2020 إلى كامل أبو علي ممثل شركة PICK ALBATROSMOROCCO FOR TOURISM AND INVESTMENT، بقرار الهدم البناء المخالف للقانون ولضوابط البناء والتعمير المتمثل في إضافة في محل تقني غير مرخص على مساحة تقريبية 100 متر مربع، وإضافة محلات غير مرخصة على مستوى سطح البناية المخصصة للاستقبال على مساحة تقريبية تناهز 200 متر مربع، والمتواجدة بالبقعة رقم 5 بالمحطة السياحية لتغازوت.

ويتعلق الأمر الثاني الصادرة بتاريخ  بتاريخ 15 فبراير 2020 ، تحت عدد  02 إلى ماجد اليعقوبي الممثل القانوني لشركة sud partners فرع مجموعة أكوا ، بهدم البناء المخالف للقانون ولضوابط التعمير، وتتمثل المخالفات في تجاوز العلو المرخص بإضافة طابق جزئي فوق الجناحين A  و D، وإضافة طابق أرضي غير مرخص بكل من الأجنحة   D و  C و L . وكدا عدم احترام معامل استعمال الأرض المرخص به بزيادة المساحة المبنية بكل من الأجنحة  Aو C و  L، وتغيير الواجهة الشرقية للجناح B، ثم تغيير مواقع حاوية الغاز. والمتواجدة بالبقعة 4.2 بالمحطة السياحية الجديدة لتغازوت.

أما القرار الثالث الصادر كذلك بتاريخ 15 فبراير 2020  تحت عدد  03 ، إلى ماجد اليعقوبي الممثل القانوني لشركة sud partners ، فيهم المخالفة المسجلة وفق محضر معاينة والمتمثلة في تجاوز المساحة المبنية المرخصة على مستوى الطابق تحت أرضي للفيلات 28 إلى 52 ( 24 فيلا) والمتواجدة بالبقعة 4.1 بالمحطة السياحية تغازوت.

ويساهم في المشروع الذي تشرف عليه  “شركة تهيئة وإنعاش المحطة السياحية تغازوت”، كل من صندوق الإيداع والتدبير عبر فرع “مادييف” بـ 45 في المائة، وشركة SUD PARTNERS فرع مجموعة أكوا AKWA بـ 25 في المائة، والصندوق المغربي للتنمية السياحية بـ 25 في المائة، ثم الشركة المغربية للهندسة السياحية ب 5 في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى