صفعة أخرى للانفصاليين .. كوت ديفوار تفتح قنصلية عامة بالعيون .

صفعة أخرى للانفصاليين .. كوت ديفوار تفتح قنصلية عامة بالعيون .
بتاريخ 18 فبراير, 2020 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

أشرف ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ونظيره الإيفواري ألّي كوليبالي، صابح اليوم الثلاثاء 18 فبراير الجاري، على تدشين قنصلية عامة لجمهورية كوت ديفوار بمدينة العيون.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذا لقرار حكومة كوت ديفوار التي صادقت، في 30 يناير الماضي، على مرسوم خاص بإحداث قنصلية عامة لها بمدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة الإيفوارية أن هذا الإجراء يروم تقريب الإدارة والخدمات القنصلية من المواطنين الايفواريين القاطنين جنوب المغرب، مضيفا أن “القنصلية الإيفوارية الجديدة بالمغرب ستمكن أيضا من تقوية روابط الصداقة والتعاون التي تجمع البلدين”.

وكان إدريسا تراوري، سفير جمهورية كوت ديفوار المعتمد لدى المملكة المغربية، قد أشرف على افتتاح قنصلية شرفية بالعيون في 28 يونيو 2019 وتنصيب محمد الإمام ماء العينين قنصلا شرفيا بها، بحضور السلطات المحلية وعدد من ممثلي المجالس المنتخبة وشيوخ القبائل الصحراوية.

ويندرج هذا الإجراء الجديد ضمن الدينامية الدبلوماسية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية، من خلال فتح قنصليات عامة للدول الحليفة للمغرب، كما يأتي لتأكيد الموقف الدائم لجمهورية كوت ديفوار من قضية الصحراء  المغربية ودعمها المستمر للوحدة الترابية للمملكة.

ويتعلق الأمر بخامس تمثيلية دبلوماسية بالعيون، بعد القنصلية العامة لجزر القمر المتحدة التي شرعت في تقديم خدماتها في دجنبر المنصرم، والقنصليات العامة للغابون وساو تومي وبرنسيب وجمهورية إفريقيا الوسطى التي دشنت في يناير الماضي .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.