أخبار وطنية

لوبيات العلف تساهم في تأزم وضعية بعض الكسابة .

النهار24 .

 بسبب انحباس الامطار في الاشهر الاخيرة عرفت العديد من المناطق خاصة في الوسط والجنوب نذرة العلف الطبيعي أي العشب المغذي للماشية ما يعني ان التركيز بات على العلف الذي توفره المجامع المهنية التابعة لوزارة الفلاحة.

الدولة سعرت كيس الشعير 100 درهم على ان يمنح للفلاح ومربي المواشي .

اكثر من هذا فان الاسعار صارت مرتفعة لدرجة خيالية والنتيجة هي ان الفلاح والكساب يستغيث ويحذر من كون قطيعه بدأ ينفق وهو غير قادر على التصرف بينما عديمي الضمير يكنزون المال من خلال الاستحواذ على العلف المدعم من الدولة وبيعه في محلات بيع الاعلاف باثمان خيالية ويحمل علي شاحنات خارج المدينة امام اعين السلطات التي لا تحرك ساكنا وهي تشاهد معاناة بعض الكسابة الذين لا حولة لهم ولا قوة في ظل تنامي وهيمنة لوبي العلف الذي أضحت رائحته تزكم الانوف

ليبقى السؤال المطروح اين الدولة واين المسؤولين عن القطاع ام ان التواطؤ هو العنوان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى