أخبار وطنية

شاب من اكادير يناشد المسؤولين.

النهار24 .

بعد مرور 16 سنة عن تسلمه، رسالة ملكية، يعطي فيها جلالته أوامره للمسؤولين تنفيذ محتواها، لازال الشاب الاكاديري “عزيز تيلوب” الساكن بحي المسيرة بأكادير، ينتظر من المسؤولين المعنيين الاستجابة للرسالة الملكية

وقال الشاب عزيز في اتصال مع ”صفحة الإخبارية اكادير” أنه كان كله أمل حينما التقى بالملك محمد السادس في زيارة له لمدينة أكادير سنة 2006، بل يضيف كانت فرصة عمري أن التقي جلالة الملك وأطلب منه مساعدي على عمل لكي أعيل عائلتي الفقيرة، وهو ما إستجاب له الملك بعد عملية بحث قامت بها السلطات المختصة، لكن بعد أن تسلمت الرسالة الملكية السامية لتشغيلي بسلك الشرطة بناء على رسالة الاستعطاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى