أخبار وطنية

المجلس الجماعي لأزرو يلبس قميص الوطنية ويواجه كورونا بالعمل الميداني .

النهار24 .

في إطار المجهودات والتدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة انتشار جائحة كورونا المستجد، وتماشيا مع اختصاصاتها الذاتية في مجال حفظ الصحة، بادرت بلدية أزرو باشراف مباشر من رئيس المجلس عمر أجبري ، إلى تعبئة إمكانياتها المادية واللوجستيكية والبشرية للقيام بحملات متواصلة لتعقيم شوارع وأزقة المدينة والبنايات الادارية والفضاءات العمومية، وإحداث مركز للقرب بنقطة المراقبة بمدخل المدينة لتعقيم العربات القادمة وآخر للتعقيم اليومي لسيارت الأجرة بصنفيها الأول والثاني.

 وقد عمل المجلس البلدي لأزرو على إرساء كل التدابير و الإجراءات الرئيسية و الاحترازية و تعزيزها بخصوص توفير كل الموارد المالية و المادية و اللوجيستية، و كذا الموارد البشرية و الجمعوية من اجل محاصرة و منع تفشي الفيروس و خدمة المصلحة العامة لساكنة أزرو ، و توفير كل الخدمات الاجتماعية الضرورية لهم بكل التقنيات و الآليات اللازمة .

و في هذا السياق و بلغة الميدان و التتبع من طرف شريحة واسعة من الرأي العام المحلي بأزرو قام المجلس البلدي لأزرو الذي يقوده حزب البيجيدي برئاسة عمر أجبري بخطاب تحسيسي يومي و مستمر منذ ظهور الوباء من خلال التوعية و الانضباط الواجب من قبل المواطنين لكل التوجيهات التي تصدر عن مختلف المصالح المختصة بشأن كيفية تعزيز الوقاية و الإجراءات الاحترازية، علاوة على القيام بكل عمليات التعقيم و التنظيف المتواصلة لكل أحياء و شوارع المدينة … و أمام هذه التعبئة القصوى و الجدية و المسؤولية التي أبان عنها مجلس بلدية أزرو  أمام امتحان عسير لمواجهة فيروس كورونا .

كما أن عملية التعقيم والتنظيف متواصلة ، استخدمت فيها آليات المجلس البلدي لأزرو وعبئت لها موارد بشرية تعمل ليل نهار و مؤازرة من طرف منتخبون بالمجلس البلدي آثروا على أنفسهم إلا أن يكونوا في الموعد خدمة لمن قلدوهم مسؤولية تمثيلهم، كما تصاحبها حملات تحسيسية موجهة للساكنة بأهمية الالتزام بإجراءات الحجر الصحي وتعبئة شاملة للانخراط في التدابير الاستباقية التي اتخذتها الدولة حتى نتمكن من تجاوز هذه الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى