أخبار وطنية

منارة وذاكرة الصحراء الشيخ سيداتي السلامي السباعي في ذمة الله .

النهار24 .

هو الشيخ سيداتي السلامي ولد الحبيب ولد المصطفى ولد السيد ولد عبد الوهاب السباعي من فخذ أهل سيدي عبد الله ولد سنة 1362 ه/1941م بمنطقة نكجير، كف بصره وهو ابن السنة الثانية من عمره لكن الله عوضه ببصيرة حادة في حفظ القرآن والشعر والأدب العربي والحساني. إذ حفظ القرآن وهو ابن اثنا عشر سنة على يد علماء وشيوخ اجلاء منهم محمد البيرة ومحمد فية البركة بن خطري ومصطفى ولد صنيبة ومحمدو حمنا ولد ماء العينين ومحمد عبد الله التدراريني، واجازه في القرآن الشيخ محمد لمام ولد الشيخ ماء العينين وماء العينين العتيق وأحمد فال ولد بيمين والسعد ولد حسنا ومحمد ولد عبد الله الغلاوي وغيرهم. ثم درس النحو والفقه والأدب واللغة والتاريخ والفلسفة الإسلامية على يد علماء وأساتذة اجلاء منهم أحمد حبيب الله ولد بوه ولعبدة ولد بيمين وماء العينين يحجبو وغيرهم.
شارك كذلك في جيش التحرير وقاوم الإستعمار الإسباني، وفي سنة 1962 التحق بإذاعة العيون، كما عين عضوا في المجلس العلمي بالعيون سنة 1982، وهو عضو نشيط بمنظمة المكفوفين الإسبانية. وله عدة مشاركات في ملتقيات ومؤتمرات دولية ووطنية ومحلية، كما له إسهامات في حقول الآداب والشعر والتراث الحساني، وبحوزته موروث خاص به في فترة مزاولته للصحافة بالإذاعة والتلفزة الجهوية يتجلى في انتاجاته وبرامجه الثقافية والأدبية سواء منها في الشعر الحساني او التراث المحلي.
ويعتبر من أكبر شعراء الصحراء وله انتاجات شعرية جمعها في ديوان من ثمانية عشرة جزءا استمر في جمعها لأكثر من ثلاث وعشرين سنة، وله كذلك مخطوطات تاريخية وتراثية عن المنطقة، ويعد مرجعا هاما بالصحراء خاصة لدى الباحثين في التراث الصحراوي. كما سجل مؤخرا مع التلفزة الإسبانية برامج وثائقية حول الصحراء.
وترك من الأولاد 10 خمس ذكور وخمس إناث. فقدت الصحراء علما من اعلامها ومنارة من مناراتها وذاكرة تراثية بل مكتبة حية قائمة بذاتها. رحم الله الشيخ سيداتي السلامي السباعي الذاكرة والمعلمة والمنارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى