أنشطة الحكومة

أمزازي…وزير كفاءة أبان عن علو كعبه في تسيير حقيبة ”وزارة التربية الوطنية التعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني”

النهار24 .

يعتبر سعيد أمزازي، من بين الوزراء القلائل في حكومة سعد الدين العثماني الذين أبرزوا عن علو كعبهم في إدارة حقائبهم الوزارية بكل تفاني وإخلاص ونكران ذات.

وإن كان من بين واجبات الإعلام التنويه أيضاً بالأسماء التي تشتغل بجد وعزيمة في تحقيق الأهداف وبلوغ نتائج مرضية للمواطنين، فإنه لا يسعنا إلا أن ننوه بالوزير الحركي الذي سهر على تدبير الوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، بدقة عالية وأسلوب راقي في العمل.

–ثورة تواصلية

منذ قدوم الوزير أمزازي على رأس وزارة التربية الوطنية، أحدث ثورة تواصلية هامة لم تشهد لمثيلها الوزارة من قبل، حيث اشتغل برفقة مجموعة من الأسماء المرموقة التي تعمل رفقة الوزير بدواليب الوزارة وتحرص على سيرها العادي عبر التواصل مع الصحافيين والفعاليات.

–دقة في التواصل

الوزير سعيد أمزازي ، كان يحرص شخصياً على تنظيم تصريحاته للصحافيين وإعطاء عدد لا يعد ولا يحصى من التصريحات، حتى يمكن للجميع أخذ المعلومة دون تمييز أو تعالي وهي نقطة يتقارب فيها الأخير مع الوزير السابق مصطفى الخلفي الذي يعد هو الأخر رجل تواصل بامتياز بشهادة جل الصحافيين .

–برامج وزارة التربية الوطنية

شهدت الوزارة في عهد أمزازي إخراج برامج ومشاريع هامة لقطاع التربية الوطنية ،  الهدف منها تأهيل القطاع وتطويره  ناهيك عن تقديم الإستثمار في العنصر البشري .

وإضافة كل هذا سهر الوزير أمزازي ، على توقيع مجموعة من الشركات الهامة خصوصا المتعلقة بمنظومة التربية والتكوين وتوقيع اتفاقيات دولية تهم قطاع وزارة التربية الوطنية ، حيث أصبحت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني رائدة  ، بفضل الشراكات الدولية .

وتنفيذا للتعليمات الملكية الداعية الى النهوض وإصلاح منظومة التربية والتكوين ، عكف الوزير أمزازي إخراج مجموعة من البرامج والمشاريع لتصحيح المنظومة التعليمية على المستوى الوطني.

وفتح أمزازي باب الحوار مع عدد من القطاعات ، لاقتراح سبل وطرق النهوض وإصلاح منظومة التعليم .

كما تمكن الوزير أمزازي من تفعيل برنامج الدراسة عن بعد والتي أكدت الدراسات واستطلاعات الرأي نجاحها بنسبة 80 في المائة بعد توقف الدراسة الحضورية نتيجة انتشار وباء كورونا كورونا مند 15 مارس 2020 ، وقام أمزازي بمجهودات كبيرة لايجاد حلول ومخارج لإمتحانات الباكلوريا ، حيث بفضل كفائته تمكن من إنقاد امتحانات الباكلوريا لموسم 2020 وحدد لها تاريخ إجرائها ، وهي خطوة جريئة تحسب للوزير أمزازي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى