الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تخرج عن صمتها بخصوص صعود فريقي المغرب الفاسي وشباب المحمدية .

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تخرج عن صمتها بخصوص صعود فريقي المغرب الفاسي وشباب المحمدية .
بتاريخ 18 يونيو, 2020 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

نفى مصدر مسؤول داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كل الأخبار الزائفة والرائجة بخصوص إنهاء منافسات البطولة الإحترافية في قسمها الثاني وصعود فريقي المغرب الفاسي وشباب المحمدية للقسم الوطني الأول.
ووفق ذات المصدر المسؤول، فإن كل الأخبار التي تروج حاليا لإنهاء بطولة القسم الوطني الثاني وصعود فريقي شباب المحمدية والمغرب الفاسي للقسم الأول، كلها أخبار زائفة ومن وحي الخيال.
وتابع نفس المصدر، بأن ليس هناك أي خبر بخصوص استئناف المنافسات من عدمها لحدود الساعة، كما نفى وجود أي مؤشر على إنهاء منافسات القسم الثاني وصعود فريقي شباب المحمدية والمغرب الفاسي.
وأكد المصدر ذاته، أن ليست هناك نية لإلغاء منافسات البطولة الإحترافية في قسميها الأول والثاني و كدا بطولة الهواة بمختلف اقسامها ، مشددا على أن المنافسات ستحسم على أرضية الميدان، وحينها سيتم التعرف على الصاعدين للقسم الأول والمتوج بالبطولة الاحترافية.
وتجدر الإشارة، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تنتظر فقط الضوء الأخضر من السلطات المختصة، من أجل تحديد وإعلان موعد عودة منافسات البطولة الاحترافية في قسميها الأول والثاني، بعد توقفه منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي جائحة كورونا في المملكة.
و بخصوص بطولة اقسام الهواة فالجامعة كلفت الامر للجنة بالعصبة الوطنية لكرة القدم هواة قصد دراسة الامر و التي لحد الان لم تصل للحل النهائي علما ان العديد من فرق العواة الطامحة للصعود و التي تريد تفادي النزول تطالب بانهاء المنافسات او انهاء المنافسات بموسم ابيض لا صعود و لا نزول اي فريق.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.