جمعية أحمد بن يداس للتنمية الإجتماعية والثقافية تستعد لتنظيم الدورة الثامنة للموسم الديني لزاوية أحمد بن يداس .

جمعية أحمد بن يداس للتنمية الإجتماعية والثقافية تستعد لتنظيم الدورة الثامنة للموسم الديني لزاوية أحمد بن يداس .
بتاريخ 19 مارس, 2016 - بقلم admin

النهار24 .

تنظم جمعية أحمد بن يداس للتنمية الإجتماعية والثقافية والتربوية ببوجدور  الدورة الثامنة للموسم الديني لزاوية أحمد بن يداس بمنطقة الترتار الكائنة على بعد 80 كيلومترا من جنوب بوجدور  ايام 1-2-3 ابريل 2016 ؛ تحت شعار “زاوية احمد بن يداس غنى الذاكرة واصالة التاريخ ” .
وتشكل هذه التظاهرة الدينية، ملتقى لقبائل الأقاليم الجنوبية للمملكة، كما تهدف إلى إبراز العمق الديني والتاريخي لزاوية الولي الصالح أحمد بن يداس، وتثمين التراث الديني والثقافي بالمنطقة وجعله رافعة أساسية للتنمية وترسيخ قيم التعلق بالماضي
فزاوية احمد بن يداس تعتبر من اعرق الزوايا الدينية واهمها بمنطقة الصحراء ،وقد لعبت ادوار مهمة في مختلف اطوار التاريخ بالمنطقة من خلال وظيفتها الروحية في ترسيخ الامن والاستقرار ، كما لازالت تشكل فضاءا لتواصل بين الأجيال.
وبهذا فأن زاوية احمد بن يداس اذا تحيى الموسم الثامن بعنوان زاوية احمد بن يداس غنى الذاكرة واصالة التاريخ ، انها تقول ان الزاوية هي امتداد زمني وتاريخي للهوية الثقافية والاجتماعية لأبناء يداس ومع قبيلة الانصار اولاد تيدرارين ، تاريخ وجب اخده بعين الاعتبار من اجل تطوير الحاضر وبناء المستقبل
ويتضمن برنامج هذه سنة أيضا ندوات فكرية حول تاريخ الزاوية ليلة من المدائح النبوية والابتهالات و وراشات حول صيانة الذاكرة والتراث الثقافي الديني ومسابقات للأطفال في حفظ القرآن الكريم والسيرة النبوية بتنسيق مع المجلس العلمي المحلي لبوجدور .

وتحج مختلف قبائل الصحراء من مختلف جهات وأقاليم المملكة، في الشمال والجنوب، لهذا الملتقى السنوي لصلة الرحم وربط أواصر التعارف وتلاوة القرآن الكريم والاستماع لدروس الوعظ والإرشاد.

يداس اول

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.