شركة معامل زيوت سوس بأكادير تسهر بشكل فعال ومستدام على احترام وزن وجودة منتوجاتها

شركة معامل زيوت سوس بأكادير تسهر بشكل فعال ومستدام على احترام وزن وجودة منتوجاتها
بتاريخ 7 سبتمبر, 2020 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

تعتبر معامل الزيوت بسوس بلحسن مند إحداثها من بين الشركات الصناعية التي تسهر وبشكل فعال ومستدام على احترام جودة جميع أصناف منتوجاتها .
كما تعمل معامل الزيوت بسوس وطبقا لتوجهات وإستراتيجية مجموعتها، ضمن مخططاتها وبرامجها على احترام المعايير القانونية في وزن وجودة منتوجاتها اليومية ، كما أن معامل الزيوت بسوس بلحسن تساهم بنسبة مهمة من الإنتاج الوطني من مادة وفي احترام تام للمعايير البيئية .
وتتوفر معامل الزيوت بسوس بلحسن على مختبر في عين المكان إلى جانب شهادة للميزان المستعمل في هذه العملية، والمعتمدة من طرف المختبر المعترف به من طرف المصالح الوزارية المعنية لجميع أنواع الزيوت، كما أنها تعمل بطريقة واضحة وصافية .
كما أن هذه المعامل وفي احترام تام وشفاف لمجموع العمليات الإنتاجية تقوم يوميا باحصائيات لمعرفة المعدل الأعلى والأدنى وسجل المتابعة التابع للمختبر بتأطير ومتابعة من طرف أطر وتقنيين يتوفرون على الخبرة العلمية والتجربة الطويلة في المجال.
كما أن المجهودات التي تقوم بها هذه المعامل خاصة في ما يتعلق بالتدقيق والافتحاص ، مكنتها من الحصول على مجموعة من الشهادات المعترف بها ومن ضمنها شهادة الجودة والصحة والسلامة، بإعتبارها شركة مواطنة ومواكبة للمخططات الوطنية خاصة التي لها ارتباط بالمحافظة على البيئة .
وبالنسبة لمحطة معالجة المياه فإنها تعمل وفي احترام للمعايير البيئية الدولية وبشهادة جميع المتدخلين في العملية البيئية بأكادير .

بلحسن ثالث

بلحسن

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.