خارج الحدود

تجار يتكبدون خسائر فادحة وسفارة المغرب بمالي تلتزم الصمت .

النهار24 .

توصلنا بشكاية من بعض التجار المغاربة الذين يزاولون نشاطهم التجاري بدولة مالي خصوصا بالعاصمة باماكو وفي ظل الاغلاق المتكرر الذي شهده معبر الكركرات وبعد معالجة المشكل تفاجئ اولائك التجار بتعقيدات الاجراءات من طرف الديوانة التي طالبتهم بالأداء مع العلم أن جل السلع تعرضت للثلف (البصل الاسماك ) مما دفعهم لطرق ابواب السفارة المغربية بالديار المالية لكنهم لم يجدو أذان صاغية ولم يثم استقبالهم من طرف السفير الذي أكتفى بإحالتهم على مساعده .

هذا وقد توجه التجار بمذكرة مطلبية تتضمن مجموعة من النقط من أجل الحفاظ على مصالحهم مع العلم أن البعض منهم تعرض لخسائر مادية وصلت لمبلغ 100 مليون سنتيم مؤكدين انهم عرضةللتهميش واللامبالاة من طرف مصالح السفارة المغربية ومن طرف المصالح المركزية التي يغيب عنها التنسيق فيما بينها.حيث تقتضي الظروف الحالية إيجاد حلول أنية لضمان إنسيابية الحركة التجارية بالمناطق الجنوبية التي تضمن عمل يد عاملة مهمة على مستوى شريط الكركرات وبعض الدول الافريقية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى