أخبار وطنية

أحمد وقاس المدير العام للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير نمودج في حداثة التسيير والحكامة الجيدة .

النهار24 .

 منذ تعيين السيد أحمد وقاس مديرا عاما للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير ، كسب رهان أجرأة عدد من الانجازات والأوراش خاصة على مستوى الحكامة وتحديث التسيير ونظم المعلومات وورش الموارد البشرية والتواصل.

بصمة الرجل كانت واضحة بشأن تأهيل وتقوية تدبير شؤون الزبناء وتحسين جودة الخدمات، ومن ضمن أقوى النتائج التواصل والإنصات والقرب ،و تصاعدت وتيرة العمل، وتناسلت الأصداء الإيجابية.

فصرامة الرجل، حزمه، ديناميته، وطموحه الذي لا يعرف المستحيل، كلها سمات دفعت به نحو توجيه نظره صوب الإكراهات والاختلالات التي يتوجب البدء في تصحيحها، وبالتالي الوصول إلى أفضل النتائج وإرضاء الساكنة، وهذا الأمر الذي استطاع النجاح فيه بإطلاقه  لأوراش مهمة كانت مركزة وهادفة جمعت ما بين الحكامة والرقمنة، وتحسين ظروف استقبال الزبناء، وتأهيل الموارد البشرية للوكالة لتكون عند مستوى التطلعات، ناهيك عن التواصل والتعريف بالوكالة والذي يعتبر ورشا ذا أهمية كبرى .

– الحكامة والرقمنة:

هناك الكثير من الانجازات التي قام بها الرجل في إطار ورش ” الحكامة وتحديث التسيير ونظم المعلومات “، أبرزها تحسين وتطوير النظام المعلوماتي التجاري للوكالة من أجل الفوترة بشكل انسيابي، والتتبع ومعالجة الشكايات بشكل آني، و عصرنة التسيير داخل الوكالة، وكذا إعادة هيكلة البوابة الإلكترونية للوكالة وهيكلة مصلحة المراقبة الدائمة، ومصالح التدقيق الداخلي ومراقبة التسيير، وغيرها من الإجراءات التي ساهمت في تجويد وتحسين وتيرة العمل بالوكالة.

بالاضافة الى اشراف الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات على مختلف مراحل التزود بالماء  في المجالين الحضري والقروي بوضع برامج متكاملة لتحسين الظروف الصحية والبيئية لدى الساكنة.
وبالمقابل بذلت الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير جهودا حثيثة لتقوية وتحسين البنيات التحتية وحماية البيئة وترشيد التدبير وعصرنة وسائل التسيير وجودة الخدمات المقدمة، وفق مخطط استراتيجي للوكالة الذي يتضمن المعالجة الكاملة لمجموع المياه العادمة، وتقوية وتوسيع البنيات التحتية، وتحسين قدرة التخزين وتتبع الأشغال المرتبطة بمشروع تحسين مردودية شبكة توزيع الماء الصالح للشرب، وتقوية البنيات التحتية لشبكة الربط المتوسط، ومواصلة برنامج تجديد شبكات التوزيع والتجميع.

ويشهد على ما سبق ذكره الإنجازات التي تحققت مشاريع ضخمة بميزانية محترمة ، نال منها التطهير السائل 56 في المائة، ما يعكس مجهودات الوكالة للإسهام في تنزيل البرنامج الوطني للتطهير السائل، ويبلور انخراطها على الواقع في الجيل الجديد للوكالات الصديقة للبيئة.
وتجلى ذلك في تمديد شبكة التطهير في مناطق ناقصة التجهيز ، ودراسة تهم إنشاء مشاريع دات الأولية بأكادير الكبير .

وتميزت مشاريع وكالة الرامسا بالاعتماد على مبدأ العدالة المجالية التي تروم تقريب الخدمات من النطاقات السكنية ناقصة التجهيز، بشكل جعل الوكالة في صلب التنمية البشرية وهو ما أكدته فلسفة المدير العام للوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى