أخبار وطنية

 في عز حالة الطوارئ …المخدرات تغزو اسباتة والبوليس في دار غفلون .

النهار24 .

 لا أحد أصبح يجادل في كون منطقة اسباتة بتراب عمالة مقاطعات ابن امسيك ، أصبحت قبلة للراغبين في تبضع المواد المخدرة بكل أنواعها.

ويتولى الاتجار في المخدرات بتراب مقاطعة اسباتة ، أشخاص ينتمون للمنطقة دون أن تطالهم يد “المينوط” و إيقافهم وتقديمهم للعدالة لتقول كلمتها في حقهم، على حد تعبير مصدر محلي.

هذا، و يرى مواطنون أن آفة غزو ما يعرف بمخدرات الأقراص المهلوسة ومادة الشيرة والكيف، أضحت ظاهرة تتسع يوما بعد آخر، من غير أن يلاحظ أي تحرك فاعل للجهات الأمنية بالمنطقة من أجل اتخاذ التدابير الوقائية والزجرية المناسبة، خاصة وأن ترويج هذه الأنواع من المخدرات يتم بشكل علني في غياب تسمية الأمن.

ليبقى السؤال مطروحا ..؟ هل المدير العام للأمن الوطني على علم بهذه المشاكل المطروحة؟ وما هو موقف الإدارة العامة للأمن الوطني من هذه الظاهرة ومن رئيس المنطقة الأمنية البعيد كل البعد عن المسؤولية على ما يبدو .

يتبع …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى