سياسة

الحاج الطاهر بيمزاغ البرلماني عن حزب البام الرجل المناسب في المكان المناسب ورجل الحوار والتواصل بامتياز في زمن جائحة كورونا

النهار24 .

أفادت مصادر مقربة ومطلعة لجريدة النهار24 الإلكترونية أن الحاج الطاهر بيمزاغ عن حزب الأصالة والمعاصرة أبان عن وطنيته وغيرته وحبه لهذا الوطن في زمن الجائحة وحالة الطوارئ الصحية وإدارة الأزمات في حالة الطوارئ ففي زمن الأزمة ووقت المحن والشدائد تظهر الرجال لأن الوطن في زمن المحنة والأزمة يحتاج منا فعلا أفعالا تترجم إلى أعمال حقيقية.

كيف لا وهو رجل الحوار والتواصل بامتياز ونعم المسؤول وأبرز الوطنيين والقياديين عن حزب البام وهو الذي ساهم ماديا ومعنويا بمجرد ظهور وباء كورونا المستجد في الوقت الذي اختفى فيه بعض السياسيين وتواروا عن الأنظار.

فمنذ إعلان سلطات عمالة إقليم المحمدية عن حالة الطوارئ والحاج الطاهر بيمزاغ في الصفوف الأمامية وأول المتطلعين لرؤية غذ أفضل في مصاف المتطوعين في مجال الإحسان والمساعدات الإنسانية من خلال تخصيص إعانات للأسر الفقيرة والمعوزة في زمن الجائحة ” فعند الشدائد والمحن تظهر معادن الرجال ويختفي الأوباش والرعاع ” هي مبادرات ليست الأولى ولا الأخيرة من نوعها التي قام وسيقوم بها هذا المسؤول على مستوى الجهة والإقليم والتي كان عنوانها العريض تغليب المصلحة العامة للمواطنين على المصالح السياسية والحزبية ومصالح أخرى خارجية وذلك في إشارة منه للتذابير الإحترازية والإجراءات المفروضة في زمن الجائحة من أجل مواجهة الأزمة.

وفي هذا ذات السياق أشادت فعاليات جمعوية بمدينة المحمدية  بهذه المبادرات النبيلة في مختلف مراحل تذبير الجائحة وإدارة الأزمة.

وفي هذا الصدد لا يسعنا  إلا أن نقول لكم السيد البرلماني أن ملك البلاد قد وثق بكم ويحتاج منكم صدقا وإخلاصا وإنصافا وتجردا لهذا الشعب ويحتاج منكم وقفة عمرية لأنه رأى في العديد من الفعاليات مساحة الجدية ضئيلة يمضون الساعات والأيام في العبث واللامبالاة وفي الأمور التي لا تقدم ولا تؤخر.

 دمتم في خدمة الصالح العام تحت ظل العرش العلوي المجيد ذلك العرش الذي عمل بكل ما أوتيه من قوة في زمن الأزمة على حفظ كيان هذه الأمة وسلامة أجزائها وسعادة مختلف طبقاتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى