أخبار وطنية

ابراهيم بن ابراهيم عامل إقليم بوجدور رجل التنمية والتحدي .

النهار24 : بوجدور .

 منذ يوم 3 يوليوز 2017 التاريخ المهم جداً في إقليم بوجدور  فهو يؤرخ للحظة تنصيب السيد إبراهيم بن ابراهيم ، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاملا على إقليم بوجدور  ، و في نفس الوقت موعد لتدشين مجموعة من المشاريع تعكس جهداً محلياً – وطنياً مهما وفرصة واعدة لتنفيذ رؤية تنموية.

 العامل ابراهيم بن ابراهيم الذي راكم ثلات سنوات من المسؤولية على الاقليم ، أكسبته تجربة غنية أصبحت واضحة لجميع  السياسين بكل تأكيد في تدبير الشأن المحلي للإقليم .
رجل أجمعت كل الاستطلاعات على نزاهته وتبصره ومهارته في تدبير الإدارة و توحيد الرؤى لمصلحة الإقليم ، كما نوهت عدة فعاليات حية  بالمجهودات المبذولة من طرف عامل الإقليم السيد ابراهيم بن ابراهيم  لما فيه خير لساكنة اقليم بوجدور ، وعن الروح الايجابية التي لا زال مستمرا بها.

وهو ما جعل عدة مستثمرين ومتدخلين يعبرون على حسن انخراطهم في الاوراش التنموية  عن روح التعاون مع السلطات المحلية والمصالح الخارجية، وعلى رأسها السيد عامل الإقليم.

والذي عمل على “رأس ” المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتصبح بحق بإقليم بوجدور  مشروع تنموي من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية ، وخلال هذه  السنوات حقق السيد ابراهيم بن ابراهيم عدة منجزات تنموية ولم تقصى منها ولو حي بالإقليم .

وهذه المنجزات و غيرها ستساهم في تنمية المؤهلات السياحية بالإقليم و بالتالي ستلعب دورا حيويا في تنشيط الاقتصاد المحلي و الجهوي، وتشكل قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة، و تستقطب المستثمرين المغاربة والأجانب .

واليوم كل شركاء التنمية مطالبين بدعم مجهودات عامل إقليم بوجدور  بعد كسبه محبة الجميع، و كان بحق رجل سلطة يستحق التنويه و الإشادة ، فقد استطاع أن يضع لشخصه كاريزما و يصنع بمنجزاته إشعاع في إقليم بوجدور .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى