مجتمع

رداً على وصفها لأهل الريف ب”الأوباش”: عريضة للمطالبة بإقالة البرلمانية خديجة الزياني ومتابعتها قضائيا

النهار24 .

عقب المنشور الذي تداوله روّاد موقع “فايسبوك”، لصاحبته النائبة البرلمانية خديجة الزياني، تصف فيه أهل الريف بـ”الأوباش”، بادر الفاعل السياسي الريفي عبد السلام بوطيب، إلى فتح عريضة على شبكة الأنترنيت لجمع توقيعات
المواطنين من اجل المطالبة بإقالة البرلمانية المعنية بالأمر من كل مهامها
السياسية . .
وقال عبد السلام بوطيب – رئيس مركز الذاكرة المشتركة للديمقراطية والسلم: عندما اشتغلنا ملكا وشعبا بدون ملل أو
كلل، لسنوات طويلة، وقاسية، وبدون مزايدات عن ملف المصالحة والإنصاف، كان ذلك بصدق ومن أجل الوطن، من أجل طي الصفحة الأليمة والتقدم إلى الوطن المتسع للجميع . لم نكن نفكر يوما أن تخرج مسؤولة سياسية بتصريح خطير يهدد وحدة الوطن
واستقراره، ويهدد كل مسلسل الإنصاف والمصالحة المتوقفة بخلفية سياسية دينية، لذا لا مفر اليوم أمام قادة حزبها إلا؛
إقالة هذه البرلمانية من كل مسؤولياتها السياسية، بما فيها البرلمانية،متابعتها بتهمة المس بوحدة الوطن وتهديد استقراره
والدعوة إلى التمييز على أساس العرق ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى