سياسة

المغرب فاعل أساسي لتعزيز السلم والأمن في الشرق الأوسط وإفريقيا .

النهار24 .

 اعتبر نائب رئيس المعهد المغربي للعلاقات الدولية  السيد عبد الحفيظ ولعلو ، أن المغرب يعد فاعلا أساسيا لا محيد عنه ، من أجل تعزيز السلم والأمن في الشرق الأوسط وإفريقيا والعالم .

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، بشأن زيارة وفد أمريكي إسرائيلي من مستوى عال للمغرب أمس الثلاثاء ، إن هذه الزيارة ستفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية بين المغرب وإسرائيل ، كما ستعطي دينامية قوية من أجل تعاون مثمر ، وشراكة تعود بالفائدة على الجانبين ( رابح / رباح ) في عدة مجالات ، بالنسبة للمغرب وكذلك إفريقيا.

وأضاف أن هذه الزيارة تعكس أيضا الإرادة المشتركة من أجل تعاون تجاري وتكنولوجي وسياحي بين البلدين، المدعوين إلى العمل كي يغطي هذا التعاون مجالات أخرى .

وأكد السيد ولعلو أن العاشر من دجنبر الجاري سيبقى لحظة تاريخية في العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية ، في ضوء الاعتراف الرسمي الأمريكي بالسيادة المغربية الكاملة على كل أقاليمه الجنوبية ، مع التأكيد في الوقت ذاته على أن المقترح المغربي المتعلق بالحكم الذاتي هو الحل السياسي الوحيد لهذا النزاع المصطنع .

ولفت إلى أن موقف الولايات المتحدة هذا ، تمت الإشادة به من عدة دول ، واعتبره الشعب المغربي انتصارا دبلوماسيا كبيرا ، وذلك بفضل الدبلوماسية النشيطة والفعالة ، لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، منذ سنوات والمتعلقة بالعمل على استكمال وحدتنا الترابية .

كما أن هذه الزيارة ، يضيف نائب رئيس المعهد المغربي للعلاقات الدولية ، اعتبرت أيضا لحظة تاريخية ، من قبل اليهود من أصل مغربي في إسرائيل ، الذين يحافظون على روابط قوية مع المغرب وملكه .

وفي سياق متصل ، لفت السيد ولعلو ، إلى أن جلالة الملك، جدد بهذه المناسبة، دعم المغرب للشعب الفلسطيني من أجل التمتع بحقوقه المشروعة ، ومواصلة الجهود السياسية والدبلوماسية لاستئناف المفاوضات بين طرفي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ، لبلوغ حل عادل ودائم .

ويذكر أن زيارة الوفد الأمريكي -الإسرائيلي رفيع المستوى للمغرب، توجت بإصدار إعلان مشترك ، أبرز تدشين عهد جديد في العلاقات بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل .

وأبرز الإعلان المرسوم الذي أصدرته الولايات المتحدة الأمريكية حول “الاعتراف بسيادة المملكة المغربية على الصحراء المغربية “، والذي بموجبه ” تعترف الولايات المتحدة بالسيادة المغربية على كامل إقليم الصحراء الغربية ، وتجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي الجاد والواقعي وذي المصداقية، باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع حول جهة الصحراء المغربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى