سياسة

سفير المغرب في موسكو: أمريكا كانت دائما الى جانب المغرب .

النهار24 .

 كشف السفير المغربي لدى روسيا، لطفي بوشعرة، أن الموقف الأمريكي تابث ولا يرى سبباً أومبرّراً لتتراجع عنه الإدارة القادمة للبيت الأبيض.

واعتبر السفير المغربي أن العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة قوية وقديمة وليست ظرفية، مشيراً أن المغرب سيستكمل عمله بكل هدوء وفي إطار عملية سياسية ترعاها الامم المتحدة .

وأضاف المسؤول الدبلوماسي المغربي في حوار له مع وكالة سبوتنيك الروسية، أن موقف الولايات المتحدة كان على الدوام داعما للمبادرة المغربية للحكم الذاتي.

وشدد السفير المغربي للوكالة الروسية، أنّ القرار الأمريكي، لم يصدر عبر بيان أو تصريح، بل من خلال مرسوم رئاسي،  موضحا أن هذا الموقف يؤكد على فعل سياسي وقانوني قوي.

من جانب آخر، في ما يخص أزمة الكركرات، أوضح لطفي بوشعرة، السفير المغربي بروسيا، إلى أن المغرب سيستكمل عمله بكل هدوء وسيبقى متمسكا بوقف إطلاق النار في إطار العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة”.

 وتابع السفير بالقول: ” مجلس الأمن يدعو الأطراف للتمتع بالليونة وبروح التسوية، المغرب سبق وأنجز حصته من ذلك من خلال طرحه لمبادرة الحكم الذاتي”.

ويرى الدبلوماسي المغربي أن الأزمة أوضحت أن الجزائر في قلب التناقض بموقفها في الملف، لافتاً: “لا يمكن أن ندين من يعترفون بمغربية الصحراء وفي نفس الوقت ندعي أن لا علاقة لنا بهذا الخلاف”.

وأشار المسؤول الدبلوماسي ، إلى أن القانون الدولي الذي تستحضره الجزائر ليس مجرد شعار يُطلق من أجل غايات سياسية بل هو كامل متكامل، وعندما ندعو الآخرين لاحترام القانون يجب أن نتحلى بالأدب ونطبق ذلك على نفسنا”.

وخلص السفير المغربي لدى روسيا في حواره، الذي يمكن أن يدخل في خانة “تقطار الشمع أيضا على روسيا”،  إلى أنه لا يمكن لأحد أن يحتكر الدفاع عن القانون، والمغرب لا يقبل أن تُعطى له دروس في القانون الدولي من قبل الجزائر، وأشار “لا يمكن أن نبني مغرب عربي الغد وفق مكونات أيديولوجية أصبحت من الماضي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى