أخبار وطنية

مندوب الصحة ببوجدور : تراخي الساكنة تسبب في ارتفاع طفيف لإصابات كورونا ويدعوها للإلتزام بالإجراءات الإحترازية للحد من انتشار الوباء .

النهار24 .

قال محمد فاضل بوجلال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم بوجدور،بان الأطر الصحية الخاصة بتتبع حالات كوفيد 19،سجلت الأسبوع الماضي من سنة 2020 الفارطة تصاعدا غير مسبوق في عدد حالات الاصابة بالفيروس التاجي.

واوضح المسؤول الصحي ان مؤشرات الحالة الوبائية ببوجدور،باتت متارجحة وغير مستقرة بسبب ارتفاع عدد الاصابات بشكل مخيف داخل بؤر عائلية بالإقليم.

واكد محمد فاضل بوجلال ،بان اغلب الاصابات التي تم كشفها بمدينة بوجدور، هي حالات تعود لمخالطين تنقلوا في الفترة الأخيرة بين السكان، وداخل الأسر العائلية، بسبب تنامي ظاهرة المناسبات والولائم والتجمعات العشوائية بين المواطنين،اضافة إلى عدم الالتزام الملحوظ و التراخي في الإلتزام بالتدابير الوقائية المفروضة بسائر البلاد.

وفيما يخص حملة التلقيح الوطنية المرتقبة،ابرز محمد فاضل بوجلال،بان اقليم بوجدور وبتنسيق محكم مع السلطات المحلية للإقليم، فقد تم وضع اللمسات الأخيرة، لإحتضان هذا الحدث الصحي الهام.

كما تم تسخير كافة الموارد البشرية اللازمة مع توفير العديد من المقرات لتخزين اللقاح بالصيدلية الإقليمية والتي تم تعبئتها بجميع الضروريات اللازمة للتخزين وفق ظوابط وزارة الصحة.

إلى ذلك اوضح المندوب الاقليمي لبوجدور، بانه على مستوى بوجدور، تم تجهيز 4 مراكز صحية،مدعمة بفرق طبية، توزعت بين مناطق حضرية واخرى قروية بكل من جماعة اجريفية و منطقة لكراع ومنطقة افتيسات جنوب بوجدور.

ويشار، الى ان اقليم بوجدور،وبحسب مصادر صحية مسؤولة،قد تم الكشف المخبري على مايقارب 9445 وذلك منذ ظهور الوباء الى غاية الجمعة 1 يناير 2021، تأكد منها 309 حالة اصابة,فيما استبعدت 935 حالة وتعافى منها 230 حالة و4 وفيات بسبب الوباء،بينما لاتزال 74 حالة نشطة الى حدود اللحظة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى