خطير : الحارس العام للمستشفى الاقليمي لبوجدور يتعرض لإعتداء شنيع داخل مكتبه.

خطير : الحارس العام للمستشفى الاقليمي لبوجدور يتعرض لإعتداء شنيع داخل مكتبه.
بتاريخ 14 نوفمبر, 2016 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24

عاشت الأطر الطبية والتمريضية  ومعها مرتفقوا المستشفى الاقليمي لبوجدور ، على ايقاع محاولة التصفية الجسدية لحارس عام هذه المؤسسة الاستشفائية ، بعد أن أقدم أحد المرتفقين على الاعتداء عليه بوحشية وبآلة حادة مما أدى إلى إصابته على متوى الرقبة .
شهود عيان أكدوا لـ ” النهار24″ استغلال المعتدي لتواجد الحارس العام كالعادة بمكتبه كل صباح من أجل استقبال المرضى والمرتفقين ليقرر الهجوم عليه وسط صيحات النساء والأطفال التي اثارت انتباه الحار العام وكذا بعض الأعوان والموظفين …
هذا ولازالت التحقيقات مستمرة من طرف المصالح الأمنية لحد الساعات لمعرفة الأسباب الحقيقية الكامنة وراء محاولة التصفية هذه التي اهتزت لخبرها ساكنة المدينة ومعها الوزارة الوصية التي أصرت بشدة على تنفيذ مسطرة المتابعة خصوصا بعد عودة حملة تكالب شديدة الفترة الاخيرة على موظفي و ادارة المستشفى الإقليمي ببوجدور والتي لا يستبعد أن تكون من ورائها بعض أيادي السوء الخفية .
خصوصا بعد تعيين الدكتور الهواري مندوبا لوزارة الصحة ببوجدور الذي عمل على تحيين خدمات المستشفى رفقة الحارس العام  الحالي والطاقم الطبي والإداري وتظافرت جهود وتضحيات كل العاملين ، رغم كل الإكراهات والنقائص ، التي افضت رغم ذلك لجودة مردودية العمل داخل أقسام و اجنحة هذه المؤسسة الاستشفائية ببوجدور .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.