سياسة

القوات المسلحة الملكية في طريقها للسيطرة على المنطقة العازلة شرق الجدار الأمني .

النهار24 .

أفاد موقع ” minutos20 – دقيقة” الاسباني، أن القوات المسلحة الملكية المغربية، قامت بتوسيع الجدار الدفاعي بمنطقة تويزكي، بخمسين كيلومترًا إضافيًا ، لمنع تسلل وهجمات جبهة البوليساريو.

وأضاف المصدر ذاته، نقلا عن مصادر عسكرية، انه تم بناء الجدار على بعد ثلاثة كيلومترات فقط من الحدود مع الجزائر قرب مخيمات اللاجئين في تندوف.

وو أكد الموقع ذاته، انه تم تشييد هذا الحزام الامني من طرف فرق هندسية تابعة للقوات المسلحة الملكية، من أجل “خنق جبهة البوليساريو” ، مشيرة الى أن الجيش الملكي لا يستبعد الاستمرار في الجنوب ونقل الجدار إلى الحدود نفسها مع الجزائر، وهو يعني نهاية “المنطقة العازلة” التي تصفها البوليساريو “بالأراضي المحررة” ، في حين تعتبرها الأمم المتحدة كأراضي منزوعة السلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى