المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة تضع الإنسان محور تدخلها لمحاربة الفقر و الإقصاء والتهميش الاجتماعي

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة تضع الإنسان محور تدخلها لمحاربة الفقر و الإقصاء والتهميش الاجتماعي
بتاريخ 13 فبراير, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 : محمد التوري .

بعد النتائج الايجابية التي عرفتها المرحلة الأولى من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى جهة سوس ماسة ، التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده في 18 ماي 2005، عبر اعتماد خطوات مهمة، أبرزها ترسيخ ثقافة المشاركة، و دعم المرأة وتعزيز تمثيلية النساء والشباب في أجهزة الحكامة، وتبني المشاريع من طرف الساكنة، واستمرارية المشاريع و دينامية الأنشطة المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، وتعزيز قدرات النسيج الجمعوي، وتقوية قدرات وكفاءات الفاعلين المحليين والإنصات والتواصل.
وفي إطار الجهود الرامية لتفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة صادقت اللجنة الإقليمية خلال سنة 2015 _2016 على عدد من المشاريع المهمة في مختلف البرامج مستهدفة في تدخلها الإنسان كمحور رئيسي .
وعرفت مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة ، إنجاز ما مجموعه 840 مشروعا ونشاطا، منها 150 نشاطا مدرا للدخل، تطلبت استثمارا إجماليا يفوق 435 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بما يفوق 320 مليون درهم، لفائدة أزيد من 142 ألف مستفيد ومستفيدة من الفئات المستهدفة بهذا الورش الملكي، ويمكن توزيعها حسب مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .
ويرجع الفضل في نجاح برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بجهة سوس ماسة لرئيسة قسم العمل الإجتماعي بولاية أكادير والتي استطاعت أن تخلق الفارق وذلك بفضل الفعالية و الإنتاج و التحلي بالأخلاق و العلاقات الجيدة مع الآخرين، و العمل بروح الفريق الواحد.
وهو الشيئ الذي أهلها لنيل ثقة جل الولاة الذين تعاقبوا على ولاية اكادير وكذلك ثقة المواطنين وجمعيات المجتمع المدني بالجهة .
فالسيدة يبقي مكتبها مفتوحا في وجه الجميع بدون استثناء.ولها قدرة كبيرة على الإصغاء والتواصل عن قرب مع المواطنين. وقد أظهرت عن كفاءتها في جل إجتماعات اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية. حيث أبانت على علو كعبها في التعاطي مع ملفات الجمعيات التي تقدمت بالمشاريع. وتم التفاعل والتعامل معها بكل جدية لترى تلك المشاريع النور في أقرب الآجال. فما أحوج اداراتنا لمثل هذه العينة من الموظفين المتفانين والمخلصين في عملهم.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.