أخبار وطنية

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور رافعة أساسية لخدمة قطاع التعليم والتشغيل والمجال الإجتماعي .

النهار24 .

انخرطت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور، في مواكبة مجال التعليم والتشغيل والمشاريع ذات الطابع الاجتماعي ، مع التركيز بشكل خاص على تعزيز العرض المدرسي وكذا البنية التحتية في هذا الإقليم.

وهكذا ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة بوجدور  بشكل مكثف، انطلاقا من النقل المدرسي، ومرورا بمبادرة “مليون حقيبة مدرسية” وتأهيل مؤسسات تعليمية على مستوى الإقليم، وصولا إلى النهوض بالتعليم الأولي، كشريك واع بالاحتياجات والتطلعات، في تنويع وتعزيز هذا العرض التعليمي في الجهة.

ويؤطر الشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وقطاع التعليم، القانون الإطار 51/17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي يهدف إلى تجويد المدرسة المغربية والارتقاء بها من خلال تعبئة مساهمات الجماعات المحلية والقطاع الخاص ومختلف الهيئات العامة والخاصة لتحقيق هذه الأهداف.

وقد كللت الجهود، التي بذلتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور ، بالنجاح في ضوء عدد المشاريع التي تم تنفيذها والمبادرات المتخذة في هذا الإقليم التابع لجهة العيون الساقية الحمراء.

وهم دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور تطوير النقل المدرسي ، وإعادة تأهيل مؤسسات تعليمية  وتعزيز التعليم الأولي .

وبغية مواصلة جهود المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على مستوى الإقليم، فقد مكنت اللقاءات التشاورية  لفائدة منظومة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على المستوى الإقليمي، بمبادرة من اللجنة الإقليمية  للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، من تبادل الأفكار حول الإجراءات والمشاريع التربوية من الجيل الجديد المقرر برمجتها في الإقليم، ولا سيما في ما يتعلق بتعميم التعليم الأولي.

وبالنسبة للأنشطة المدرة للدخل ، ومن أجل مكافحة الفقر، أعطت المبادرة أهمية كبرى للإدماج الاقتصادي والاجتماعي للأشخاص في وضعية هشاشة أو بدون عمل، إذ تقدم دعما ماليا وتقنيا لحاملي المشاريع، كما تمنحهم فضاءات لبيع منتوجاتهم في معارض محلية ووطنية.
وترسيخا لثقافة التضامن، عملت المبادرة على بناء وتجهيز مراكز الاستقبال والتكفل بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين والأطفال المتخلى عنهم والنساء في وضعية صعبة، بشكل يضمن لهم الكرامة والاندماج الاجتماعي والمجتمعي.

المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور تقدم خدمات جليلة للشباب حاملي المشاريع :

أعطت الفرص المتاحة والدعم المالي والتقني المقدم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم بوجدور دفعة جديدة لمشاريع تحسن الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بعمالة بوجدور .

وفي الواقع، استفاد العديد من شباب إقليم بوجدور في إطار برنامج “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب” ضمن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2023-2019) من الدعم المالي والمواكبة المستمرة لتحقيق أفكار مشاريعهم وتطوير أنشطتهم.

ويعكس هذا الدعم المفيد المقدم لحاملي المشاريع الجهد المبذول في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للمساعدة في رفع تحدي الإدماج الاقتصادي للشباب عبر مقاربة مندمجة تروم تحسين قابلية تشغيل الشباب، وخلق قيمة على المستوى المحلي و ضمان استدامة المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى