أخبار جهوية

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء توقع اتفاقية شراكة حول إحداث مسارات “رياضة ودراسة مع المديرية الجهوية للثقافة والشباب والرياضة ورؤساء العصب الجهوية وجماعة العيون .

النهار24 .

وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون الساقية الحمراء والمديرية الجهوية لقطاع الشباب والرياضة بالعيون ورؤساء العصب الجهوية وجماعة العيون  اتفاقية شراكة حول إحداث مسارات ومسالك دراسية مندمجة “رياضة ودراسة”.

وتهدف الاتفاقية، التي وقعها مدير الأكاديمية امبارك الحنصالي  والمدير الجهوي لقطاع الشباب والرياضة محمد بولسان ورؤساء العصب الجهوية وممثل جماعة العيون ، إلى وضع إطار للتعاون والشراكة بين الطرفين من أجل إحداث بنيات تربوية دراسية لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة”، لتمكين المتعلمات والمتعلمين الرياضيين(ات) الموهوبين(ات) المنتمين(ات) والممارسين(ات) بالأندية الرياضية، والذين يتابعون دراستهم بسلكي الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بجهة العيون الساقية الحمراء ، من الاستفادة من تكوين رياضي ومعرفي متكامل ومندمج ومتوازن.

وسيتيح هذا التكوين المنتظر إمكانية الجمع بين تطوير المهارات الرياضية للمستفيدين، وصقل مواهبهم وتنمية قدراتهم البدنية من جهة، وتمكينهم من اكتساب المعارف العلمية واللغوية والثقافية الضرورية، بالاستمرار في تحصيلهم الدراسي والحصول على الشواهد والديبلومات لضمان مسارهم الدراسي والمهني، من جهة أخرى.

وتندرج اتفاقية الشراكة هذه في إطار تنفيذ برنامج العمل الذي تم بموجبه توقيع اتفاقية إطار للشراكة تهم إحداث مسالك دراسية مندمجة “رياضة ودراسة”، ومسالك بالتكوين المهني وبالتعليم العالي لفائدة الرياضيين، بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الثقافة والشباب والرياضة-قطاع الشباب والرياضة بتاريخ 17 شتنبر 2018.

كما أن تمكين هؤلاء المستفيدين من هذا النمط من التكوين الذي يجمع بين تطوير المهارات الرياضية والتحصيل العلمي والمهني، سيتم من خلال ملائمة الزمن المخصص للدراسة، والزمن المخصص للتكوين الرياضي، وتوفير الوسائل المادية واللوجستيكية الضرورية من فضاءات وقاعات التكوين والتدريب الرياضي المجهزة بالمعدات والتجهيزات الضرورية، وكذا الموارد البشرية المؤهلة لتنفيذ البرنامج البيداغوجي والرياضي لمسارات ومسالك “رياضة ودراسة” بالبنيات التربوية المحدثة.

وتستند الاتفاقية الإطار للشراكة التي تهم إحداث مسالك دراسية مندمجة “رياضة ودراسة” على مضامين الرسالة الملكية السامية الموجهة للمشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات بتاريخ 24 أكتوبر 2008، وعلى مضامين الرؤية الاستراتيجية 2030-2015، وأحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخصوصا المواد ذات الصلة بدعم وتنويع أنشطة التربية البدنية والرياضة، وتعزيز النبوغ والتفوق لدى المتعلمات والمتعلمين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى