جهات

الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي ببوجدور تستنكر خروقات اللوائح الانتخابية وتدعو إلى تصحيحها .

النهار24 .

استنكرت الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية ببوجدور الخروقات التي عرفتها اللوائح الإنتخابية ، ودعت في بيان لها، السلطات المحلية ببوجدور ، إلى تدارك الأمر وإرجاع الأمور إلى نصابها فيما يخص الخروقات المسجلة في اللوائح الانتخابية، حفاظا على مصداقية العملية الانتخابية برمتها.

وأشارت الكتابة الإقليمية لحزب الوردة ببوجدور، بأنه في إطار تتبعها لأطوار عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة، لاحظت مجموعة من الخروقات في هذه العملية، والتي ستؤثر بشكل واضح ومباشر على الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بإقليم بوجدور، كما ستحدد ملامح الخريطة الانتخابية بدءًا بانتخابات الغرف المهنية ووصولا إلى الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية.

وحسب البيان ذاته، أعلنت الكتابة الإقليمية، تحملها المسؤولية في فضح كل المؤامرات والتكتيكات الانتخابية التي تهدف إلى إيصال مجموعة بشرية فارغة لمركز القرار قصد التحكم في المشهد السياسي والانتخابي بالإقليم، معلنة نضالها من أجل استرجاع حقوقها المهضومة، والمرتبطة أساسا بالتشطيب على كل الأسماء والكائنات الانتخابية التي لا تربطهم أية صلة بالإقليم.

وأضاف البيان، أنه قام بتوجيه، طلب من اللجنة الإقليمية المشرفة على الانتخابات، قصد التدخل العاجل للحد من هذه الخروقات غير القانونية واللاديمقراطية والتي من شأنها مصادرة إرادة الناخب، حيث أكدت على الالتزام التام والدفاع المستميت أمام كل التصرفات والخروقات غير القانونية، حرصا منها على أن تمر هذه المحطة في أحسن الظروف تنزيلا للخطابات الملكية السامية في هذا الإطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى