أخبار جهوية

عمالة مديونة تستعين بطائرة”الدرون” ومسؤول دركي لترهيب ضحية ابتزاز أعوان سلطة

النهار24 .

استيقظت عائلة ضحية ابتزاز في مبلغ 12 مليونا للسماح له بالبناء بدون رخصة ،بتحليق طائرة “درون” فوق رؤوسهم،كما حلت عناصر تابعة للدرك الملكي قادمين من عين السبع بالدارالبيضاء،للبحث عن الضحية الذي ظهر في شريط فيديو وهو يسلم عون سلطة 5 ملايين سنتيم كرشوة،والذي سبق وتعرض السنة الماضية للابتزاز في مبلغ 7 ملايين سنتيم مقابل السماح له بالبناء العشوائي.
وأكدت مصادر عليمة أن طائرة “الدرون” حلقت فقط فوق عقار الضحية،ولم تحلق بباقي المنطقة خصوصاً وأن الساكنة تتحدث عن تسقيف مستودع سري شاسع مؤخرا والذي يتداول بشأنه أنه تعرض للابتزاز بدوره في مبلغ 10 ملايين سنتيم مقابل غض الطرف عنه لتسقيف هذا المستودع المجاور للضحية.
وتشير مصادر موثوقة أن ضحية الابتزاز الذي ظهر في شريط فيديو منشور على مواقع إلكترونية،اختفى عن الأنظار ولم يعد يظهر بسبب تخوفه،من احتمال تعرضه لسوء،لاسيما وأن الفساد بالاقليم حصن منيع وشبكة قوية تجمع شتى الرتب .
وتقول نفس المصادر إنه تم تسخير مسؤول دركي من عين السبع بالدارالبيضاء،لطمس القضية ولا يستبعد أن يكون ضمن شبكة رموز الفساد بالاقليم،وتجري تحركات قوية لطي القضية،عن طريق الحصول على تنازل الضحية واغلاق الملف.
وتستغرب ساكنة الإقليم،وهي ترى المشتبه فيهم يتجولون بحرية وهم يمتطون سياراتهم الجديدة غير مهتمين،وعلامات الغنى المشبوه ظاهرة للعيان.
وتقول مصادر من السلطة المحلية بجماعة مديونة،ان عون السلطة المتورط كان وبشكل مستمر يزور مقر الباشوية ويظهر حزمة كبيرة من الأوراق المالية أمام باقي الموظفين،ويقول لهم” أنكم تموتون هنا بالفقر المدقع،ونحن نتصرف في الأموال الباهضة يوميا وعلى مدار الساعة،ويكشف حزم من مبالغ مالية تقدر بالملايين”.
وتشير مصادرنا أن عون السلطة المتورط في قضية الابتزاز،اقتنى أربع بقع أرضية بإحدى التجزئات العقارية.
و وجه الغرابة أن مسؤولون بعمالة مديونة،يجرون على قدم وساق لطي الجريمة،الفضيحة،مستعينين بمسؤول دركي،والاغرب أنه عوض إحالة القضية على القضاء،اعلنت فتح بحث إداري،وبشكل مضحك بعتث بلاغها لبعض المواقع الالكترونية،بحثا عن بكارة مفقودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى