أخبار وطنية

الظابطة القضائية بولاية أمن أكادير تشن حملة تطهيرية واسعة وتوقف العديد من المشتبه فيهم والساكنة تنوه بمجهودات رجال الحموشي .

النهار24 .

تقوم مختلف مصالح الضابطة القضائية بولاية أمن أكادير منذ أشهر ، بسلسلة من الحملات المكثفة بمختلف الأحياء والمناطق الأمنية والمفوضيات التابعة لها، والتي قادت لتوقيف عدد من الأشخاص المبحوث عنهم و المشتبه فيهم المتورطين في قضايا متفرقة، الأمر الذي خلف انطباعا إيجابيا لدى الساكنة.

وحسب مصادر جريدة “النهار 24” الإلكترونية، فإن جل أحياء مدينة أكادير ، تشهد حملات مستمرة ومكثفة من طرف الفرق الأمنية التي تجوب مختلف شوارع المدن عبر الدراجات و السيارات الأمنية و حتى المدنية، كما ركزت حضورها و تواجدها بأهم أحياء المدينة  التي كانت تعتبر في وقت قريب من النقاط السوداء خاصة تلك التي تشتهر بترويج شتى أنواع الممنوعات والسرقة بالعنف من طرف أصحاب الدراجات النارية .

و أضافت المصادر أنه منذ تعيين عبدالعالي المكتاني رئيسا للضابطة القضائية بولاية أمن أكادير ، قامت المصالح الأمنية بالمدينة تحت إشرافه،  بعدد من الحملات التي استهدفت تجار الممنوعات، فضلا على ترصد و تعقب عدد من اللصوص و المشبوهين.

وأبرزت ذات المصادر ، أنه بفضل هذه الجهود المبذولة من طرف جميع العناصر الأمنية ورجال الضابطة القضائية التي يشرف على قيادتها عبدالعالي المكتاني ، جعلت ساكنة مدينة أكادير  تتفاعل بالإيجاب مع الأمر ، حيث عبر المواطنون عن ارتياحهم لمثل هاته الحملات التي تعزز الأمن و ترفع من نسبة الطمأنينة بين الساكنة، منوهين بالعمل الجبار الذي تقوم به مختلف المصالح الأمنية خصوصا خلال الفترة الأخيرة بسبب محاربة وباء كورونا المستجد.

و ختمت مصادر “النهار24” حديثها أن السياسة الاستباقية التي ينهجها عبدالعالي المكتاني رئيس الضابطة القضائية بولاية أمن أكادير ، والحملات المكثفة التي تشرف عليها الفرق الأمنية تحت اشرافه المباشر ، مكنت من القضاء على بؤر و منابع الإجرام والسرقة بشتى أنواعها، و هو ما جعل الساكنة تبارك مثل هاته الحملات و تنوه بالعمل المنجز من طرف رجال “حموشي”، الذين يطبقون شعار الشرطة في خدمة المواطن بحذافره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى