مصلحة التوثيق والوثائق التعريفية التابعة لمفوضية الشرطة ببوجدور حركة ذؤوبة وتأطير محكم .

مصلحة التوثيق والوثائق التعريفية التابعة لمفوضية الشرطة ببوجدور حركة ذؤوبة وتأطير محكم .
بتاريخ 20 مارس, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

تزايد خلال الأيام الأخيرة على مصلحة التوثيق والوثائق التعريفية ببوجدور ، تقديم طلبات الحصول على هوية التعريف الوطنية وحسن السيرة ، حيث تعرف الأخيرة حركية دؤوبة في تسجيل المعطيات التعريفية الخاصة بالراغبين في الحصول على بطاقة التعريف البيومترية الوطنية.
ازدياد الطلب، يتزامن مع كثرة تجديد حاملي بطاقة التعريف البيومترية، وهو التزامن الذي أفرز ضغطا على المصلحة ضالتي تراهن من خلال إدراك حجم المسؤولية، والتغلب على المعيقات التي من شأنها أن تؤثر في عملية الإستجابة للطلبات المقدمة التي حولت المصلحة إلى مصلحة مواطنة، جذيرة بأحقية التنويه بالجهد المبذول في إطار حكامة جيدة، ترفض الإستثناء أو التعامل مع الطلبات بازدواجية المعايير، بحيث يتمتع المواطن الحامل لطلب الحصول على هوية التعريف بكل مزايا السلوك الحضاري تحت التأطير الرشيد لرئيس المصلحة رشيد الخلافي ، الذي يوجه باقتدار كبير وكفاءة عالية سير العملية، التي تمر في ظروف عادية وطبيعية.
وحسب التقديرات، فإن مصلحة التوثيق والوثائق التعريفية ببوجدور ، تغطي المدينة باكملها وبطاقم محدود العدد مقارنة مع عدد الساكنة التي تبلغ 50 الف نسمة بوجدور  الذي يسهر على تيسير عملية الحصول على هوية التعريف البيومترية، تتلقى يوميا علىضرورة من 50 طلبا، فيما تصدر يوميا زهاء 100 بطاقة هوية وطنية.
وقد نوهت الفعاليات بالاقليم بالعمل الدؤوب الذي يقوم به رئيس مصلحة التوثيقوالوثائق التعريفية ببوجدور رشيد الغلافي وحسن المعاملة التي يتلقاها المواطن البوجدوري عند ولوجه هذه المصلحة التي تعتبر من بين المصالح التي تسير بشعار الإدارة في خدمة المواطن .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.