أخبار جهوية

من له المصلحة في إقصاء الصحافة المحلية من حضور إجتماعات اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ببوجدور؟

النهار24 .

سلوك إقصائي جديد تتعرض الصحافة بإقليم بوجدور لا يتماشى لا مع مقتضيات دستور 2011 ولا مع قانون رقم 31.13، المتعلق بالحق في الحصول على المعلومة، ولا مع مقتضيات مدونة الصحافة والنشر الجديدة، التي تنص على حرية الصحافة والتعامل مع كل المنابر الإعلامية بدون تحيز ولا إقصاء وفق المقتضيات الجديدة والنموذج التنموي المغربي الجديد المنفتح والاستثنائي

في الوقت الذي كان على المسؤولين بإقليم بوجدور الانفتاح على وسائل الإعلام المحلية لاعتبارها حسب القوانين شريكاً أساسياً في مسار التنمية ودعامة مهمة في مسار الديمقراطية التشاركية و الحكامة الجيدة، بالمقابل تجدهم  ينهجون أسلوب الإقصاء وغياب الجسم الصحفي عن  لقاءات واجتماعات اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ببوجدور في ظل غياب  مصلحة التواصل بعمالة إقليم بوجدور .

لذلك، يعتبر هذا الأسلوب  الإقصائي الذي سيفتح الباب على مصراعيه للعديد من القراءات التي تسيء لكل القيم الديمقراطية وحرية التعبير والرأي، المنافية  لكل قواعد التعامل مع الصحافة .

في السياق ذاته، يستنكر مكتب الفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة ببوجدور  ضد ما اعتبره مسلسل تغييب الصحفيين عن مجموعة من اللقاءات المنظمة من طرف عمالة إقليم بوجدور ، كما قرر المكتب الإقليمي للنقابة مراسلة عامل الإقليم  لتبليغه قرار مقاطعة جميع الأنشطة الرسمية المنظمة من طرف العمالة حتى يتم ترسيخ مبدأ التواصل وخلق خلية تابعة للكتابة الخاصة للعامل تكون مكلفة بالتواصل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى