أخبار جهوية

المجلس العلمي المحلي لبوجدور يحيي ليلة قرآنية في ذكرى وفاة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه

النهار24 : ذ يوسف الحزيمري .

إن رسالة المجالس العلمية رسالة نبيلة، تتمثل في التوعية والتأطير الديني للعموم، ونشر خطاب ديني متنور قائم على التمسك بثوابت الأمة المغربية الروحية الدينية، وعلى رأسها المذهب المالكي، والعقيدة الأشعرية، والتصوف السني، وإمارة المؤمنين.
وتنزيلا لهذه الرسالة نظم المجلس العلمي المحلي لإقليم بوجدور بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وإحياء لذكرى وفاة الملك المجاهد محمد الخامس رحمه الله، ليلة قرآنية بالمركز الثقافي ببوجدور، اشتملت على تلاوات قرآنية، وأمداح نبوية، ومسابقة قرآنية تحت شعار {وفي ذلك فليتنافس المتنافسون}، ودرس ديني بالمناسبة، كما عرفت الليلة تكريمات، وتوزيع جوائز.
في كلمته الافتتاحية نوه رئيس المجلس العلمي المحلي لبوجدور السيد “مصطفى حاضيه” بأهل القرآن من أئمة ومحفظين على ما يولونه – تحت الرعاية السامية لأمير المؤمنين محمد السادس نصره الله- من عناية بالقرآن الكريم كل في مجاله، خصوصا في شهر رمضان {الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} [البقرة: 185] وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، واحتفاء بكلام رب العالمين، وبأهل القرآن أهل الله وخاصته، واستحضارا لذكرى وفاة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، واستلهاما لدوره في الكفاح والاستقلال يأتي تنظيم هذا الحفل القرآني البهيج.
وقد عرف الحفل قراءة جماعية لما تيسر من كتاب الله لمجموعة من أئمة المساجد ببوجدور، وتلاوات فردية بالصيغة المغربية والحسانية، تخللها إنشاد قصيدة البردة في المديح، وإلقاء درس ديني حول ذكرى وفاة المغفور له محمد الخامس، وإلقاء حوارية حول أهمية القرآن الكريم في حياة المسلمين من طرف فتيات حلقات تحفيظ القرآن الكريم التابعة للمجلس.
وفي الختام تم توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة القرآنية، وتكريم المحفظين لكتاب الله، وكذا الحافظات، وختم اللقاء بالدعاء للمغفور له محمد الخامس ورفيقه في الكفاح الحسن الثاني طيب الله ثراهما، وبالدعاء لأمير المؤمنين محمد السادس ولكافة الأسرة الملكية الشريفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى