حوادث

محكمة الاستئناف بأكادير تواصل محاكمة ابناء المراة الحديدية

النهار24 .

باشرت محكمة الاستئناف باكادير محاكمة وفاء لمزوق إبنة المراة الحديدية تطبيقا للمسطرة الغيابية بعدما تخلفت عن الحضور للجلسات الاخيرة رغم الضمانات التي أعطتها للمحكمة .

هذا وقد قضت المحكمة بإدانة وفاء لمزوق التي سافرت الى فرنسا ، بسنتين سجنا بتهمة المشاركة في تزوير محررات رسمية واستعمالها.
وبالرجوع الى تحريات الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء، فقد  اثبتت ان وفاء لمزوق تحصلت على عقارين من المجموعة الاستثمارية المعروفة، بعقود أنشأها الموثق المعتقل تحمل تواريخ كانت تتواجد فيها في فرنسا ولم تكن قط في المغرب! اخطر من ذلك، العقود تحمل توقيعات ليست لوفاء باعترافها شخصيا وباثبات من الخبرة المنجزة.
وفاء لمزوق التي اعترفت بكل شيء لدى الفرقة الوطنية واقرت بان امها هي من امرت الموثق بتحرير العقود وانها لم تكن على علم بها، تراجعت عن اقوالها امام المحكمة وصرحت ان الموثق هو المسؤول الوحيد عن تلك العمليات مع العلم انه ليس مستفيد منها .

وبالنسبة لباقي الابناء المتابعون ابتدائيا، فقد تاخر الملف لعدة مرات نظرا لتخلف عادل لمزوق عن الحظور.
حيث أدانتهم المحكمة بالمشاركة في تزوير محررات رسمية والاستيلاء على اكثر من اربعين عقار دون وجه حق بتواطئ مع الموثق المعتقل.
ما يعقد وضعية المتابعون هو انهم عجزوا عن الادلاء بما يثبت الاداء (ولو شقة واحدة) وكذلك التناقض في التصريحات في مختلف مراحل التحقيق. فتارة يصرحون بانهم دفعوا المقابل نقدا وتارة يصرحون بان ابوهم، الموظف البسيط والذي سبق لهم ان رفعوا عليه دعوة الحجر، هو من دفع تلك المبالغ!
دعوة الحجر هاته أرادوا من خلالها الاستيلاء على عقارات والدهم المتزوج من امراة ثانية بعد ان طلق المراة الحديدية، مع العلم ان تلك العقارات تحصل عليها بعد اتفاق الطلاق مع زوجته السابقة والذي بموجبه تسلمه نصف عقاراتها مما يطرح اكثر من علامات استفهام وكأن المراة الحديدية اشترت صمت زوجها السابق.
زيادة عن الشقق، فقد استولت عائلة لمزوق في شخص عادل على خمس محلات تجارية في حي السلام وبنفس الطريقة. وقد صدر مؤخرا حكم بالافراغ ضد عادل لمزوق.
بعد صدور حكم الاستئناف ضد المراة الحديدية، اصبح بامكان اي شخص الاطلاع على الملف وعلى الحقائق التي يحتويها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى