سياسة

اتحاديو وجدة يطعنون في شرعية المجلس الاقليمي للحزب وينتقدون سياسة لشكر .

النهار24  .

أعلن  أعضاء اللجنة الإدارية و الكتابة الإقليمية وأعضاء مكتب الفرع، وأعضاء الكتابة الجهوية و الإقليمية للشبيبة الاتحادية وممثلي قطاع التعليم والصحة بالمجلس الإقليمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة وجدة، أن ما سمي بالمجلس الإقليمي المنعقد يوم الأحد 16 أبريل 2017، لا شرعية تنظيمية له بالباث والمطلق، وذلك نظرا لغياب النصاب القانوني – داخل الكتابة الإقليمية بوجدة- اللازم لعقد المجلس الإقليمي، حيث أنه من أصل 17 عضوا بالكتابة الإقليمية، لم يتم إخبار ثمانية أعضاء، إضافة إلى أن أختين قدمتا استقالتهما من الكتابة الإقليمية، وثلاثة إخوة فكوا ارتباطهم بالحزب بشكل نهائي،

هذا وأكدو على أن  الكاتب الإقليمي للحزب قد قدم استقالته من الكتابة الإقليمية بتاريخ يوم 18 /08/2015.
وقد اعتبرو ما ورد في ما سمي ببيان المجلس الإقليمي هو من جنس الاسترزاق والانتهازية شكلا ومضمونا.
ونظيرة لذلك فقد أعلنوا اتحاديو وجدة مايلي.
1- طعنهم في شرعية كل ما يصدر باسم التنظيمات الحزبية بإقليم وجدة، من لدن شرذمة مرتزقة تدعي أنها لسان الكاتب الأول وقلمه المأجور.
2- استنكارهم للهجمة الشرسة على هوية الحزب من خلال إفراغه من مناضليه الحقيقيين، وتهجينه بكائنات انتخابوية.
3- تاسفهم للوضع التنظيمي والاجتماعي والسياسي الذي آل إليه الحزب وطنيا وجهويا ومحليا.
4- تنديدهم بكل الممارسات الإقصائية واللاديمقراطية والدخيلة على حزبنا والتي تستهدف تكميم كل المبادرات الرامية إلى النهوض بالحزب وتجديد ميثاقه مع مناضليه وقواته الشعبية.
5- دعوتهم كافة الاتحاديات والاتحاديين بربوع الوطن إلى ضرورة الاصطفاف من أجل تحرير حزبهم من القبضة العمياء والصماء للأخ الكاتب الأول ومن يسبح بحمده.
6- تاكيدهم على تشبثهم وبانتمائهم لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وبقوانينه المنظمة له، وبضرورة تحمل الأخ الكاتب الأول لمسؤوليته الأخلاقية في تدبيره للمرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى