مجتمع

ليلى باديلي عضوة المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية تتعرض للتهديد بسبب انتقادها لسياسة ادريس لشكر .

النهار24 .

أكدت ليلى باديلي عضوة المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية أنها تتعرض لمجموعة من المضايقات والتهدادات من طرف بلطجية الكاتب الوطني للشبيبة الاتحادية عبدالله الصيباري وبأمر من طرف الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي ادريس لشكر؛ حيث قالت ليلى بديلي أنها تلقت اتصالا من طرف أحد أعضاء المكتب الوطني يخبرها بأن الكاتب العام للشبيبة الاتحادية عبد الله الصيباري سيقطع أرجلها بمجرد حلولها بمدينة الرباط مؤكداا أن له من السلطة والبلطجية والنفوذ .
وصرحت أن السبب وراء هذا الوعيد والتهديد هو مواقفها الرافضة للإقصاء والتهميش ورفض علاقة الشيخ والمريد التي يسعى الكاتب الأول إدريس لشكر تدجين من خلال تطبيقها على الشبيبة الاتحادية وقد عبرت من خلال الفضاء الازرق عن مواقفها وذللك بعد إقصائها من إجتماعات المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية وهو ما جعلها تعبر عن عدم رضاها عن الطريقة التي تسير بها الشبيبة من داخل أروقة الفايسبوك الشيء الذي لم يعجب أدريس لشكر كما أدلت به ليلى باديلي وأعطى تعليماته للكاتب العام للشبيبة الصيباري لمحاربتها حيث كلف أحد أشهر بلطجيته وتلاميذته شاب يسمى نوفل بلمير تم توظيفه في البرلمان مقابل الترهيب والبلطجة في الاجتماعات ، حيث قالت المناضلة ليلى بديلي أنه تعامل معها بوحشية في الكلام والاسلوب وقال في حقها وفي حق شرفاء الشبيبة الاتحادية الكثير من الكلام النابي وتمكنت من تسجيل المكالمة كاملة وهذه قضية أخرى تظهر مدى تكالب أدريس لشكر وأزلامه على المرأة .
وطالبت ليلى باديلي الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي إدريس لشكر بضرورة رحيله عن الحزب نظرا لسياسته التخريبية التي تسببت في إضعاف الحزب وجعلته في الحضيض .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى