جهات

استهداف جديد قصد اقبار الهوية الصحراوية

النهار24 .

إحتضن أحد فنادق الرباط ليلة أمس، مهزلة جديدة ،المراد منها تحريف مقومات الهوية الصحراوية ،وبعد المخططات التي تستهدف بالملموس ضرب القيم الأصيلة للمجتمع الصحراوي ،ولعل آخرها جعل مدينة العيون مسرحا للجريمة “السرقة والكريساج”وهو بشكل ممنهج من المقاربة الأمنية المعتمدة في المنطقة، قصد ترهيب المواطن ليتفرغ في طلب “الآمان فقط” بدل مطالبته بحقوقه العادلة والمشروعة ،السياسية منها ،الإقتصادية ،الإجتماعية ،والثقافية أيضا. وهي الصحراء التي لم تعرف هذه الأفعال قط ،لتستمر المهازل بعد هذا الأسلوب الدنيء في تسويق “الملحفة” وهو ما جسدته

مسابقة “صحرا فاشن” والتي عملت على تشويه “الملحفة” كما هو مبين في الصور !!
والمقصود من وراء ذلك ضرب جذور الثقافة الصحراوية وانتهاك لحرمة هذا الزي !! وذلك لكي يكون مصدر للإثارة “الجنسية” فقط ،بعيدا عن الأدوار الحقيقية والتي حافظت عليها “الملحفة” من ستر، وحياء، وعفة .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى