جهات

عامل إقليم بوجدور يؤدي صلاة العيد في أجواء روحانية .

النهار24 .

في أجواء روحانية يستشعر فيها المرء عظمة العبادة وعظمة المعبود، أدى عامل صاحب الجلالة على إقليم بوجدور السيد ابراهيم ابن ابراهيم  صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين رفقة  العدد من الشخصيات المدنية والعسكرية وبعض المنتخبين ورجال السلطة.

بعد وقت من التسبيح والتهليل والتكبير في جو من الخشوع والطمأنينة، وبعد ركعتي العيد، تطرق رئيس الخطيب إلى المغزى العميق من الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، ودور هذا العيد في بث روح التسامح والإخاء ونكران الذات، ملحا على ضرورة نسيان الأحقاد، وصلة الرحم بين الأقارب، والمبادرة إلى فعل الخير، مستشهدا بعدد من الآيات القرآنية الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة في هذا الشأن، ولما يجب أن يكون عليه المؤمن برسالة المصطفى، الذي يدعونا دائما إلى الالتفاف نحو الضعفاء والمساكين والعمل على مساعدتهم المادية والمعنوية، وتخفيف أعباء الزمن عنهم، ومشاركتهم هذا العيد بإكرامهم، مشددا على ضرورة إحياء صلة الرحم والمبادرة إلى المصافحة بين المسلمين بقلب رحب ووجه بشوش باعتبارهما صدقة.

وختم الخطيب خطبته بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وأن يقر عين جلالته بسمو ولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن ويشد أزره بصاحب السمو لملكي الأمير مولاي رشيد، وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وبعد انتهاء صلاة العيد تبادل عامل الإقليم والوفد المرافق له التهاني والتبريكات، وتبادل جموع المصلين أيضا التهاني فيما بينهم في أجواء من المودة والمحبة، بعد ذلك قام الإمام بنحر أضحية العيد أمام المصلى إيذانا ببدء ميقات نحر الأضاحي سيرا على هدي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم.

وبهذه المناسبة السعيدة يتقدم موقع النهار24 بأحر التهاني وأعز الأماني لكافة زواره وقرائه الأعزاء وإلى جميع المغاربة والأمة الاسلامية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى