المدير السابق لشركة ساوت شيب شاندلر حسن سي بهي يرد على اتهامات المسؤولين عن الشركة.

المدير السابق لشركة ساوت شيب شاندلر حسن سي بهي يرد على اتهامات المسؤولين عن الشركة.
بتاريخ 18 سبتمبر, 2017 - بقلم الإدارة

النهار24 .

في اطار حق الرد توصل موقع النهار 24 ببيان حقيقة حول مقال نشر بالموقع ضد السيد حسن سي بيهي المسير السابق لشركة ساوت شيب شاندلر .

حيث اكد حسن بيهي المسير السابق للشركة في بيانه  أنه عمل بتفان بصفته مسير غير شريك من اجل تطوير منتوج الشركة وانعاش مداخلها المالية  وأنه كان نمودج المسير المواظب على مصلحة الشركة رغم كل الأزمات الاقتصادية العالمية التي شهدها قطاع الصيد البحري  .

وكشف حسن سي بيهي أنه رغم تفانيه وجديته في مهمة تسييره للشركة إلى أنه يتفاجأ بتوصله بقرار فصله عن العمل بتاريخ 19 يونيو 2015 بدون اي سند قانوني وهو ما جعله يرفع دعوة قضائية من أجل انصافه وهو ما تأتى له حسب قوله،  حيث ربح جميع الدعوات التي رفعها ضد الشركة.

وقد أكد حسن سي بيهي في بيانه أن الشركة ومند مغادرته لها أصبحت تعيش على مجموعة من الخروقات لخصها فيما يلي :

أن الشركة لم تقم بإدخال العملة الصعبة كاملة إلى المغرب والتي تقدر على مايزد 140.000000 درهم  ؛ كما عملت على طرد 95% من المستخدمين والتي توجد ملفاتها بالمحاكم.

كما اكد السيد حسن ايت بيهي أنه تعرض لطرد تعسفي بعدما رفض الموافقة على تخفيض الأرباح إلى 3100.000.00 ؛ وأوضح أن الشركة سيطرت على بقه تحمل ارقام 82 و83 و84 التي توجد حتى الآن في اسم cold storage التي منعت من مزاولة نشاطها بصفة نهائية.

واسنكر السيد حسن سي بيهي في بيانه اتهامه بخيانة الأمانة رغم تبرئة ذمته من طرف الإسبان حيث كان الممثل الوحيد للمساهمين بشركة ساوت شيب شاندلر ويتمتع بحرية التسيير طبقا للقانون الداخلي للشركة ، وقد سبق للقضاء أن قام بتبرءته بشكل نهائي.

كما أبرز أن المدعو فاضل الصالحي قام برفقة مصطفى خيالي وشخص ثالث بشراء هذه الشركة بمبلغ 0 درهم رغم أن الشركة تتوفر على رصيد مهم بالبنك التجاري المغربي إضافة إلى أن الشركة تعاني من ديون لدى الزبناء وصلت إلى 3.000.000.00 درهم ، حيث عملو على تبرئة ذمة الإسبان من مبالغ مالية مهمة وهو ما يعتبر تحايل على القانون وحرمان البلاد من العملة الصعبة.

وفي ختام رده طالب السيد حسن سي بيهي من إدارة الضرائب والجمارك ومكتب الصرف وإدارة الموانئ بفتح تحقيق نزيه وشفاف لكشف في الطريقة التي تم بها حل وخفض المبالغ المحجوزة من 9000000.00 درهم شركة ساوت شيب شاندلر إلى 2000.000 درهم فقط  ؟؟؟؟؟؟

كما دعى الجهات المسؤولة بالتدخل للحد من هذه الخروقات التي تؤرق وتأزم الاقتصاد الوطني !!!!!!!!!!

تعليقات القراء
عدد التعليقات 3

اتهامه بخيانة الأمانة و السرقة ليس من و حي الخيال بل بالدلائل و الحجج اما ما يدعيه بالتحايل على الجمارك و الضرائب فهذا هو سبب طرده من طرف الإسبان حيث ان تلك التحايلات التي تم ضبطها من طرف الجمارك تمت في مدة تسييره للشركة

    جمعية مموني البواخر
    2
    19 سبتمبر 2017 الساعة 10:21

    باسم الجمعية المهنية لمموني البواخر بالجنوب ،نستنكر جمييعا ماذا يقوم به هؤلاء المسييريين الجدد ضد زميلنا سي حسن نيت سي بهي ،الإ طار البنكي الكبير والمشهود له بالكفاأة وحسن التدبيير(33 سنة في التسيير ).والذي يتوفر على صلاحيات التسيير الا محدود للشركة طبقا للقانون ،منذ زمن طويل(14 سنة)،ولا احد يمكن ان يحاسبه،او يشك في نزاهته. ونريد من السلطات المعنية فتح تحقيق في الطريقة التي تم بها تفويت هذه الشركة الكبيرة لهؤلاء الناس الجدد بثمن رمزي ،رغم توفر الشركة على سيولة مهمة في الحسابات البنكية ،وعند الزبناء.. ،و كيف تم ابراء ذمة الإ سبان (المساهميين بنسبة 100% ) ،من العملة الصعبة الكثيرة المتبقية خارج البلاد؟؟ بدون سند قانوني …الغ.اما فيما يخص المخالفات الجمركية ، فتاريخ، وتوقيع ،ومحتوى المحضر ،يوضحون جمييع المسببات والتسؤولات… ،المعروفة عند جمييع مهنيي القطاع .

      الم تتساءلي يا ايتها الجمعية المحترمة عن سبب استغناء البنك عن خدمات هدا الإطار وعن سبب استغناء شركة الحليب التي كان يعمل بها عن خدماته و عن تلك الخروقات التي تعاني منها الشركة الفترة التي وقعت فيها و عن سبب اصرار هدا الشخص في تشويه سمعة هده التي كانت سببا في ثراءه الم تكونو يا جمعية مموني البواخر من قمتم برفع شكاوي على هاته الشركة في فترة تسييره لها و الله الا باز لكم



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.