مجتمع

الجيش يتدخل على وجه السرعة بالصحراء المغربية.

النهار24 .

باشرت عناصر الدرك الحربي، وفرق خاصة من البحرية الملكية المكلفة مراقبة المياه الإقليمية بجهة الداخلة وادي الذهب، حملات تمشيطية مكثّفة، لمواجهة مافيات التهريب بعد ضبط قوارب متخصصة في تهريب السجائر والمخدرات، بصدد الدخول عبر معابر سرية إلى الجنوبيّة.
واستنادا لما أوردته “المساء”، فقد جاءت الحرب الجديدة بين مروحيات الدرك الحربي وبارونات التهريب، بعد أن تم تضييق الخناق بشكل غيرمسبوق، على المعبر الحدودي”الكركرات” بعد أن أشارت تقارير إلى ان المغرب أصبح مستهدفا من طرف شبكات دولية للتهريب، إذ أصدرت تعليمات جديدة لعناصر الدرك بضرورة رفع درجة اليقظة، والقيام بتفتيش يدوي. وبأجهزة “السكانير” لكل الشاحنات التي تدخل المعبر الحدودي قادمة من موريتانيا.
وتحركت عناصر الدرك الحربي والبحرية الملكية بعد أن تبين أن بارونات التهريب الذين كانوا يقصدون الكركرات، غيروا خطتهم وأصبحوا يستعينون بقوارب كبيرة من إحدى دول أميركا اللاتينية قبل أن يتم شحنها في عرض المياه الإقليمية تجاه سواحل الداخلة، في الوقت الذي تبين ان ملاك بواخر كبيرة موضوع مذكرات بحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى