سياسة

الوزيرة المنتدبة لدى وزير السياحة لمياء بوطالب تخسر 250 مليون لتأثيت مكتبها الفخم بحي الرياض .

رغم ان وزارة السياحة تقع في موقع إستراتيجي بحي الرياض وتوفر مكتب الوزيرة على تجهيزات جيدة. …الا انه يبدو ان الوزيرة لمياء بوطالب لها رأي اخر وهب التي خرجت من فضيخة مؤخرا بعدما كانت تنوي تمرير احدى الصفقات لمقربين لها من حزبها.
وقالت يومية اخبار اليوم….ان “كاتبة الدولة المكلفة بالسياحة، لمياء بوطالب تستعد ، لتأثيث مكاتب وزارتها بأثاث فاخر كلفته الإجمالية تفوق 250 مليون سنتيم.
واضافت الجريدة ان الوزارة أصدرت طلب عروض لتزويدها بمجموعة من المكاتب والأرائك بمواصفات عالية الجودة. ويتعلّق الأمر بـ6 مكاتب فاخرة مع إكسسواراتها من خزانات ومقاعد، إلى جانب 75 مكتبا موزعين على ثلاث فئات مختلفة الأحجام، وكلها ذات جودة عالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى