حزب التقدم والاشتراكية يقرر الاستمرار في الحكومة الحالية .

حزب التقدم والاشتراكية يقرر الاستمرار في الحكومة الحالية .
بتاريخ 4 نوفمبر, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

حزب التقدم والاشتراكية يقرر الاستمرار في الحكومة الحالية

قررت اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية في ختام دورة استثنائية عقدتها اليوم السبت 04 نونبر بسلا، استمرار الحزب في الحكومة الحالية.
وأوضح المقرر الصادر عن الدورة أن اللجنة المركزية للحزب، قررت استمرار حزب التقدم والاشتراكية في المساهمة في الحكومة الحالية وكلفت الأمين العام والمكتب السياسي للحزب بتدبير هذه المرحلة.
وأضاف أن اللجنة تؤكد أن حزب التقدم والاشتراكية “الحامل، منذ عقود، للمشروع الوطني الديمقراطي والتقدمي القائم على العدالة الاجتماعية، في ظل التشبث بالثوابت والمؤسسات، وعلى رأسها المؤسسة الملكية، سيواصل، كما عهد فيه، على نفس هذا النهج الذي قوامه الدفاع المستميت عن الحرية والديمقراطية والتقدم والعدالة الاجتماعية، والتحلي بروح التوافق والتعايش”.
وكان تقرير المكتب السياسي الذي تلاه الأمين العام للحزب السيد نبيل بنعبد الله في مستهل اجتماع اللجنة المركزية قد ذكر بأنه كان من المقرر أن تلتئم اللجنة في دورة عادية، يوم السبت 18 نونبر 2017، لكن مستجدات الحالة السياسية، بارتباط مع القرارات الأخيرة التي اتخذها جلالة الملك بعد الإطلاع على تقرير المجلس الأعلى للحسابات المتعلق بتنفيذ برنامج “الحسيمة، منارة المتوسط”، والتشاور مع رئيس الحكومة، استدعت عقد دورة استثنائية من أجل مناقشة هذه المستجدات والبت في مسألة استمرار الحزب في المشاركة في الحكومة الحالية من عدمه.

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.